الرئيسية

التعليم العالي والبحث العلمي: معهد تيودور بلهارس يفتتح 5 غرف عمليات مطورة بنظام الكبسولة بتكلفة 52 مليون جنيه

0 21

 كتب:سعيدسعده

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة تولي اهتمامًا بالنهوض بالبحث العلمي، ورفع البنية الأساسية للمؤسسات البحثية، وإمدادها بالأجهزة العلمية المُتطورة، والاطلاع على التقنيات الحديثة في التخصصات العلمية ومتابعة تطبيقها، مؤكدًا على عدم فصل التطوير الأكاديمي عن التطبيق العملي، وربط البحث العلمي بقطاعات التنمية في الدولة.

وأشار الوزير إلى أنه بجانب الدور البحثي للمراكز والهيئات البحثية، فإنها تقوم بتقديم خدمات مباشرة للمواطنين في مجالات تخصصاتها العلمية، لافتًا إلى الدور الذي يقوم به معهد تيودور بلهارس للأبحاث التابع للوزارة في خدمة الجانب البحثي والعلمي لأمراض الكبد والكلى والجهاز الهضمي، وكذا تقديم الخدمات الطبية للمرضى في هذا التخصص الذي يمس قطاع كبير من المواطنين.

وأشارت د. حنان خفاجي مدير معهد تيودور بلهارس إلى افتتاح المعهد لعدد 5 غرف عمليات مُطورة بتكلفة 52 مليون جنيه، وبمساهمة من البنك المركزي بمبلغ 40 مليون جنيه، وتتميز الغرف الجديدة بتجهيزها بأعلى الخامات العالمية، ونظام أرشفة، وأجهزة مناظير حديثة، كما تم افتتاح تطوير وحدة رعاية الجهاز الهضمى والكبد والقئ الدموى بتكلفة 16 مليون جنيه.

ومن المتوقع أن تساهم الافتتاحات الجديدة في مضاعفة الخدمة التي تقدمها المستشفى التابع للمعهد، واستقبال عدد أكبر من المرضى، وخاصة أورام الجهاز الهضمى والكبد ومرضى المسالك البولية، كما تساهم فى القضاء على قوائم الانتظار، بالإضافة إلى تفعيل برنامج زراعة الأعضاء.

جدير بالذكر أن معهد تيودور بلهارس هو معهد طبي بحثي تدريبي خدمي تم افتتاحه رسميًا عام 1978، ويهدف إلى دفع تطوير البحث العلمي لمكافحة وتشخيص وتوفير علاج أفضل لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والجهاز البولى الناجمة عن الإصابة بالأمراض المتوطنة، ويضم المعهد 20 قسمًا بحثيًا، وعدد من الوحدات البحثية المتخصصة فى البحوث والخدمة العلاجية.

حضر الافتتاح، د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والسيدة/ لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزي، وعدد من رؤساء المعهد السابقين، وممثلو لجنة متابعة العمليات، ود. إبراهيم ربيع الأمين العام للمعهد، ود. هشام المليجي مدير المستشفى التابع للمعهد، ود. أحمد عزام نائب مدير المستشفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.