الرئيسية

“العلوم الصحية”: إصدار الصحة لسجل تراخيص حملة البكالوريوس يعيد حق أبناء المهنة

0 34

 

 

أحمد الدبيكي: ترخيص المهنة المستحدث جاء تنفيذا لأولى توصيات صحة النواب

 

 

 

توجهت النقابة العامة للعلوم الصحية، بالتهنئة لكافة خريجي البكالوريوس في تخصصات العلوم الصحية، وذلك لسماع الدولة لهم، وتكليل جهود النقابة على مدار سنوات، وذلك بعد صدور الموافقة الرسمية من وزير الصحة، على إنشاء سجلات جديدة لخريجي تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، التي لم ينشأ لها سجل لترخيص مزاولة المهنة بوزارة الصحة والسكان، حيث سيكون وفقا للمسمى الذي وافق عليه مجلس الوزراء، في جلسته رقم 50 بتاريخ 24 يوليو 2019.

 

ووجهت النقابة الشكر للدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة، لإصداره القرار، والدكتور حسام عبدالغفار، مساعد وزير الصحة للتطوير المؤسسي، المتحدث الرسمي للوزارة، لمتابعته الحثيثة لملف العلوم الصحية، وعرضه القرار، في ضوء ما أوصت به لجنة الصحة بمجلس النواب قبل بضعة أشهر، بخصوص إصدار سجل تراخيص الحاصلين على درجة البكالوريوس في العلوم الصحية.

 

وقال أحمد الدبيكي، نقيب العلوم الصحية، أن قرار وزير الصحة، بشأن إنشاء سجل التراخيص الجديد، يعيد حق أبناء المهنة، حيث يستفيد منه كل حاملي درجة البكالوريس المعتمد من المجلس الأعلى للجامعات، في مجال العلوم الصحية.

 

ويأتي إصدار سجل تراخيص الحاصلين على بكالوريوس في مجال العلوم الصحية، كأول ثمرة لتوصيات لجنة الصحة بمجلس النواب، والتي انعقدت عدة مرات، لمناقشة المشكلات التي تواجه كافة فئات العاملين بمجالات العلوم الصحية السبع، حيث طالبت اللجنة البرلمانية وزير الصحة بسرعة إصدار سجل التراخيص لحاملي درجة البكالوريوس في التخصص، لأن هذا السجل لم يكن موجودا قبل ذلك، وحيث أن حصولهم على درجة البكالوريوس في مجالات تخصصاتهم أمر مستحدث، وبالتالي كان يجب تقنين أوضاعهم العملية طبقا لمسارهم التعليمي، باعتبارهم أخصائيين في مجالات الأشعة، والمختبرات الطبية، والتسجيل الطبي والاحصاء، والمراقبين الصحيين، وتركيبات الأسنان، وصيانة الأجهزة الطبية، والطوارئ والرعايات الحرجة.

 

وجاء مسمى سجل التراخيص الجديد، طبقا لمسمى الكليات التي صدر بها قرار من رئيس مجلس الوزراء في عام 2019، باسم تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، بعد مداولات استمرت عام كامل للاستقرار على اسم للكليات شاركت فيها كافة الجهات المعنية وقتها.

 

وأكدت النقابة على أن خريجي البكالوريوس كلهم واحد، ولا فرق بين الحاصلين على الكليات، أو الدراسات التخصصية الذين تم معاملة شهاداتهم واعتمادها من المجلس الأعلى للجامعات بدرجة البكالوريوس/فرع التخصص، وكافة خريجي المؤهل العالي يقفون في مستوى واحد نقابيا، وجميعهم يحملون درجة البكالوريوس المعتمد من المجلس الأعلى للجامعات، ومن حقهم جميعا الالتحاق بسجل التراخيص الجديد.

 

وطالبت النقابة رئاسة مجلس الوزراء، ووزارتي الصحة، والتعليم العالي، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بسرعة تنفيذ باقي توصيات لجنة الصحة بمجلس النواب، حتى يمكن لأبناء العلوم الصحية من تحقيق الاستقرار الوظيفي والمهني، وعملهم وسط بيئة تتسم بالسلم الاجتماعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.