الرئيسية

النائب أحمد فوزي: الحوار الوطني يدشن مرحلة جديدة في مسار الدولة قائمة على التعددية في الآراء والأفكار.. والعفو الرئاسي أحد أهم مكتسباته

بعد تلقي مجلس الأمناء أكثر من 96 ألف مقترحًا..

0 9

 

أكد النائب أحمد فوزي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن استقبل مجلس أمناء الحوار الوطني أكثر من 96 ألف مقترح من كل أطياف المجتمع المصري، وخضوع تلك المقترحات للتحليل والتقسيم وفقًا للمحاور الاقتصادية والسياسية والمجتمعية، يؤكد الانحاز الكبير للمواطن ووضع أولوية قصوى للقضايا والموضوعات التي تشغل الرأي العام وتهم المواطنين، مشيرًا إلى أن نمط العمل المنظم الذي يعمل به مجلس الأمناء، يؤتي بثماره أسرع من التحركات المتسارعة، فضلًا عن كونه يمد جسور التواصل ويفتح الآفاق للمشاركة الوطنية الفعالة، بالاستماع إلى رؤى المواطنين حول القضايا المختلفة

وأضاف «فوزي»، أن الحوار الوطني يسير في مسار جيد، والجلسات التحضيرية مبشرة وإيجابية خاصة عقب تشكيل اللجان الثلاثة وتحليل كافة المقترحات المقدمة من المواطنين، واتباع منهجية هادئة في التحول من خطوة لأخرى بهدف تدشين مرحلة جديدة في المسار الدولة المصرية قائمة على التعددية في الآراء والأفكار والاتجاهات والتخصصات، وكل ذلك يهدف إلى الوصول لأفضل الآراء والمقترحات للمشكلات والتحديات التي تواجهنا.

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إلى أن الحوار الوطني هو بداية لتحقيق الأهداف المرجوة للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تحرص القيادة السياسية على تحقيقه منذ توليها المسئولية في ظل الظروف الراهنة التي تحتاج الى مزيد من تضافر الجهود معا من أجل تقليل التأثر بالتبعات السلبية للأزمة الاقتصادية التي تأثرنا بها بسبب الأوضاع التي ضربت بالاقتصاد العالمي.

ولفت «فوزي»، إلى أن استمرار خروج الشباب المحبوسين احتياطيًا بشكل دوري خلال الفترة الماضية حتى يومنا هذا جاء كأحد أهم مكتسبات وثمار الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال إفطار الأسرة المصرية، وهو الأمر الذي يتعكس ايضًا حالة الانفراج السياسي التي تشهدها مصر في هذا التوقيت والحرص على إفساح المجال لمشاركة الجميع في بناء الوطن، مشيدًا بجهود الحثيثة التي تقوم بها لجنة العفو الرئاسي من أجل حل هذا الملف، والذي سيفتح بدوره صفحة جديدة نحو تحقيق إصلاحات شاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.