الرئيسية

توقيع اتفاقية التعاون الفني لمشروع إنشاء نظام التعليم الياباني في مصر

0 73

كتب : سعيد سعده

 

برعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي وقعت اتفاقية التعاون الفني لمشروع إنشاء نظام التعليم الياباني في مصر (EJ-KOSEN) بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا”، وذلك في إطار الشراكة المصرية اليابانية للتعليم (EJEP).

وقع الاتفاقية، الدكتور أحمد الصباغ مُستشار الوزير للتعليم الفني والتكنولوجي مُمثلًا عن وزارة التعليم العالي، والسيد كاتو كين رئيس مكتب جايكا بمصر مُمثلًا عن الجايكا، بحضور الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي الأسبق والأمين العام للجنة التوجيهية للشراكة المصرية اليابانية للتعليم ورئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا

ويهدف المشروع إلى إدخال نظام التعليم الياباني المعروف باسم KOSEN كنظام جديد يخدم منظومة التعليم العالي في مصر، من أجل إعداد أجيال جديدة من الخريجين الذين يتمتعون بالمهارات المتطورة، وحتى يكونوا مؤهلين لتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، مما يُسهم في مزيد من التنمية والتطوير في الصناعات المصرية ودعم جهود الارتقاء بالاقتصاد الوطني.

ويسمح هذا النظام لخريجي مرحلة التعليم الأساسي من سن 15 عامًا الالتحاق بـ EJ-KOSEN لمدة 5 سنوات من التعليم المُستمر، حيث يقوم الطلاب بدراسة مُتخصصة ومُتقدمة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والميكاترونكس التي تعتمد عليها مُعظم الصناعات المُتطورة.

ومن المُقرر أن يتم إعداد واستخدام مناهج متطورة وفقًا للمناهج المُستخدمة في هذا النظام التعليمي في اليابان، حيث يعتمد بنسبة كبيرة على التجارب العلمية والدراسة العملية، من خلال التدريب وورش العمل والتطبيقات المُرتبطة بالاحتياجات الفعلية للصناعات المُختلفة ومُتطلبات سوق العمل، مع الأخذ في الاعتبار منهجية ريادة الأعمال مما يؤهل الخريجين للالتحاق بفرص عمل مُتقدمة تخدم مسارهم الوظيفي، بالإضافة إلى الحصول على الاعتماد الدولي ((KOSEN International Standard KIS الذي يضمن جودة مؤسسات تعليم الـ KOSEN في اليابان.

هذا، وسيتم تنفيذ هذا المشروع تحت مظلة الشراكة المصرية اليابانية للتعليم(EJEP) التي بدأت منذ عام 2016، والتي يتم بموجبها تنفيذ عدة مشروعات تخدم جميع مراحل التعليم في مصر بالتعاون مع دولة اليابان، مما يُسهم في جهود الدولة المُستمرة لتطوير نظام التعليم المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.