الرئيسية

 جامعة العلمين الدولية تنظم النسخة السادسة من “المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء” في نسخته السادسة

0 19

سعيد سعده

– د. عصام الكردي: المؤتمر يعُد فرصة للباحثين والجهات الحكومية والصناعية لمشاركة أحدث مُساهماتهم البحثية وتبادل المعرفة
– تنظيم أول معرض لتقنية البلوك شين وإقامة فعاليات “قمة المرأة في مجال التكنولوجيا”

برعاية د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نظمت جامعة العلمين الدولية النسخة السادسة من “المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء”، والذي أقيم خلال الفترة من 18 – 21 ديسمبر الجاري، وذلك بالتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات العالمية (IEEE) ومكتبة الإسكندرية ومجمع الابداع ببرج العرب وجامعة دبي، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

واستضافت جامعة العلمين الدولية فعاليات اليوم الافتتاحي للمؤتمر، فيما استضافت مكتبة الإسكندرية باقي أيام المؤتمر واليوم الختامي.

وفي كلمته، أكد د. عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية أن المؤتمر يعُد فرصة للباحثين والمُمارسين من الأوساط الأكاديمية والصناعية والحكومية لمشاركة أحدث مُساهماتهم البحثية وتبادل المعرفة؛ بهدف تشكيل مستقبل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والجيل الخامس والسادس من الاتصالات والتقنيات الناشئة، واستخدامها في تعزيز التحول الرقمي وتطوير مدن ذكية ومُستدامة.

وتضمنت فعاليات المؤتمر، تنظيم أول معرض لتقنية البلوك شين Blockchain Summit بمشاركة العديد من الباحثين والمؤسسات المعنية والمُتخصصة في هذا المجال، كما تضمن المؤتمر تنظيم وإقامة عدة أنشطة مُتعلقة بالقطاعات الصناعية والحكومية، كما تمت إقامة “قمة المرأة في مجال التكنولوجيا” Women in Tech بمشاركة شخصيات مرموقة من المُتخصصين في هذا المجال.

وأشار د. مصطفى النعناعي عميد كلية علوم وهندسة الحاسبات، ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، إلى أن مؤتمر هذا العام شهد استعراض جهود المؤسسات البحثية والحكومية والصناعية المختلفة؛ لتطوير طرق مُبتكرة لتسريع وتيرة التحول الرقمي، من خلال الاعتماد على أفكار مُبتكرة للاستفادة من التقنيات المُستخدمة في الواقع الافتراضي على أرض الواقع.

وانتهى المؤتمر إلى عدة توصيات ومنها، التأكيد على ضرورة الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة، وخاصة التكنولوجيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوك شين لتسريع وتيرة التحول الرقمي، والتأكيد على ضرورة تطوير طرق للاستفادة من “الميتافيرس” في مختلف المجالات بجانبها الإيجابي وتفادي سلبياتها، والتوسع في برامج الأمن السيبراني الأكاديمية والتدريبية، نظرًا للحاجة المُلحة إليها في ظل التوسع في التحول الرقمي، والتأكيد على ضرورة تفعيل التعاون بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والجامعات والمراكز البحثية؛ لتطوير الاقتصاد القومي على مستوى المنطقة العربية ككُل، مع ضرورة وجود تعاون وتكامل بين مُقدمي الخدمات التكنولوجية المختلفة.

وفي ختام فعاليات المؤتمر، أعلنت اللجنة المُنظمة أن النسخة السابعة من المؤتمر سوف تستضيفها مملكة البحرين خلال العام القادم.

شهد المؤتمر حضور علماء وخبراء في المجالات المختلفة للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والمدن الذكية، حيث ضم المؤتمر هذا العام أكثر من 80 مُتحدثًا وباحثًا من 25 دولة مختلفة حول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.