الرئيسية

رئيس حكومة كردستان وقادة العراق يناقشون قضايا النفط والغاز والموازنة والأمن

0 6

 

اجتمع رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، مع الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد، بعد ساعاتٍ من وصوله العاصمة العراقية بغداد في زيارةٍ رسمية.
كما اجتمع مسرور بارزاني، مع رئيس مجلس الوزراء العراقي الاتحادي محمد شياع السوداني لدي زيارته الثالثة له إلى بغداد منذ توليه منصبه.
شهد اجتماعا بارزاني مع رشيد والسوداني، تأكيداً متبادلاً على أهمية حل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية على أساس الدستور والمنهاج الوزاري.
أشار بارزاني إلى أن هناك سبلاً عديدة لحل المشاكل إذا ما توفرت النية بشأن ذلك، وقال: “لدينا اتفاق الأطراف السياسية والمنهاج الوزاري الحكومي لحل تلك المشاكل العالقة”.
فيما جدد رئيس مجلس الوزراء الاتحادي التأكيد على الرغبة القوية في حل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، بما يصب في مصلحة المواطنين العراقيين كافة.
تضمنت الاستعدادات الجارية بشأن مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2023، والتفاصيل المتعلقة بحصة إقليم كردستان ومستحقاته المالية من الموازنة الاتحادية، مع بحث الخطوات اللازمة لإعداد مشروع قانون النفط والغاز، وفق ما جاء في الاتفاق السياسي للأطراف التي شكّلت الحكومة والبرنامج الوزاري.
واتفق الجانبان على ضرورة حل المشاكل والتوصل إلى حل لكل من الملفين المرتبطين بالموازنة العامة والنفط والغاز تحت مظلة الدستور.
كما جرت في الاجتماع مناقشة تنفيذ المادة 140 الدستورية، وضمان الحقوق الدستورية لقوات البيشمركة الكردستانية لكونها جزءاً من المنظومة الدفاعية العراقية الاتحادية، فضلاً عن تطبيق اتفاق سنجار.
واجتمع رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني خلال زيارته إلى بغداد، مع رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، وكذا مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، للتباحث بشأن الوضع العام وآخر المستجدات والتطورات في العراق، ومناقشة حل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، حيث أشار رئيس مجلس النواب إلى أن هناك فرصة جيدة لحل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، ولا سيّما تلك المتعلقة بمشروعي قانوني الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2023، والنفط والغاز الاتحادي.
فيما أكد مسرور بارزاني على أهمية حل المشاكل العالقة، وخصوصاً الحقوق الدستورية لإقليم كردستان ومستحقاته المالية من الموازنة الاتحادية، وإعداد مشروع قانون النفط والغاز الاتحادي، وتنفيذ المادة 140 الدستورية، وتأمين الحقوق الدستورية لقوات البيشمركة وتطبيق اتفاق سنجار.
والتقى رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني في بغداد، وفداً برلمانياً أردنياً رفيع المستوى برئاسة رئيس مجلس النواب الأردني أحمد الصفدي، لبحث سبل تعزيز العلاقات بين الأردن والإقليم، حيث نقل رئيس مجلس النواب الأردني تحيات ملك المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني إلى رئيس الحكومة، مجدداً رغبة بلاده في توطيد العلاقات الشاملة مع إقليم كردستان.
وأشار رئيس الحكومة إلى العلاقة التاريخية وأواصر الصداقة التي تربط إقليم كردستان بالمملكة الأردنية الهاشمية، وأكد استعداد إقليم كردستان للارتقاء بالعلاقات في شتى المجالات مع الأردن.
وعلق شيركو حبيب مسؤول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني على أهمية زيارة مسرور بارزاني إلى بغداد في الوقت الحاضر قائلا إنها الزيارة الثالثة لرئيس وزراء الإقليم منذ توليه منصبه، ما يؤكد رغبة الإقليم في حلحلة الخلافات مع الحكومة الاتحادية على أساس مواد الدستور وبناء عراق ديمقراطي فيدرالي تعددي في ظروف صعبة تمر بها المنطقة أمنيا واقتصاديا بشكل أثر في انخفاض سعر العملة العراقية وحياة المواطنين.
ونوه حبيب إلى أن زيارة بارزاني لبغداد تعيد التأكيد على أن الكرد عامل استقرار وسلام في العراق والمنطقة وهم مع الحل السلمي والدستوري للقضايا العالقة داخليا دون تدخل أطراف خارجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.