الرئيسية

 صفاء دعبس تكتب : “حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا الرئيس والحكومة”

0 128

 

 

” حاسِبوا أنفسَكم قبل أن تُحاسَبوا ” قالها الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ، فقد حان وقت أن نحاسب أنفسنا جميعاً فهذا التوقيت العصيب الذي يصرخ العالم أجمع من تبعات الغلاء المعيشي ، وزيادة الأسعار يوم بعد يوم ، فإن كل ما نمر به في مصر من غلاء أسعار السلع جنوني معظم العالم تمر به ، فلا شك أن العالم عاني من تباعت جائحة كورونا الأمرين ،ثم جاءت أزمة الحرب الروسية و الأوكرانية لكي تحاوط العالم أجمع بمشاكل اقتصادية آثارت جدلاً واسعا و اصابته بالتضخم، وارتفاع في الأسعار لم تشاهده الدول من قبل منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية التي أصابت اقتصادات العالم في مقتل ،،،

والمقصود هنا من كلامي أننا لا ننسي ما مرت به مصر من ثورتين في 2011 ، 2013 وقد حفظها الله بحفظه وكانت الأمور علي ما يرام إلا أن جاءت جائحة كورونا في بداية عام 2020 التي أجبرت العالم جمعيا علي الإغلاق بسبب تفشي الفيروس التي راح ضحيته الكثيرين ، وحين بدأ العالم للرجوع بعد التعافي من كورونا آتت الحرب الروسية الأوكرانية التي قلبت كل الموازين في العالم ،،،

صعاب كثيرة مرت بها مصر و تخطتها بفضل الله ، كل مر سيمر لا محاله ، ولكن علينا أن نتذكر كيف كانت مصر قبل ثورة يناير بالتحديد دون إطالة فكلنا نعلم أين كانت وأين كانت ستذهب، لولا عناية ورعاية المولي عز وجل والجيش وقائد مخلص أخرج مصر وشعبها من ظلمات الإسلام السياسي والإرهاب الذي كاد أن يقضي علي الاخضر واليابس لا ننسي كل هذا ،و لا ننسي آخر سنوات حكم الرئيس السابق مبارك رحمة الله والوضع التي كانت عليه البلاد كل هذا أثر على اقتصاد البلاد مع جائحة كورونا وأيضا الحرب الروسية ، و لاشك أن الحكومة عليها عامل أساسي في ضبط الأسعار ومحاسبة التجار المستغلين ، ولكن نحن منا المخطئين أيضا وهنا سوف أقص عليكم عن ما شاهدته وسمعته من جهل مازال يحدث إلي الآن ،،،

ذهبت يوما إلي صالون لكوافير السيدات وشاهدت فتاه صغيرة صغيرة عمرها 10سنوات فتحدثت معها ماذا تفعل هنا ، فقالت لي انها إبنه حارس العمارة فسألتها انتي تدرسي فقالت لي أنا في الصف الرابع الابتدائي ، فنظرت لها وقولت برافو يعني شاطرة فنظرت لي ، وقالت لأ فإندهشت ! وأعدت سؤالها لماذا ؟ فكانت الإجابة الكارثة أن البنت تدرس في مدرسة في محافظة المينا لكنها مقيمه بالقاهرة ، وتسافر فقط في ايام الامتحانات وقالت لي ياابله أن المدير قريب لوالدي بيكتب لنا علي السبورة وبننجح واخويا كمان كدا في تانية اعدادي ولا يجيد القراءة والكتابة ،،،

. إستغربت لحديث الفتاه الذى يعد كارثة إنسانية لايجب السكوت عليها فإن كل ما يحدث من هذا القبيل هو من بقايا مخلفات الأنظمة السابقة ، الجهل وعدم الوعي بالمسئولية والإنجاب الكثير سبب رئيسي فيه وفيما تمر به مصر من صعاب عديدة ، فنحن علينا لوم كبير علي أنفسنا وليس علي الحكومة فقط ، رجل رزقه محدود يتزوج و ينجب 5 أطفال بدون وعي ثم يطالب الحكومة بتلبية إحتياجاتهم من تعليم وصحة وتموين أين عقل هذا الرجل عندما أنجب هذا العدد من الأطفال الذين سيفعلون أيضا مثل آبائهم لماذا نصر أن نفعل في انفسنا هذا الجرم المجتمعى ، فكل هذا بالتأكيد سيكون له أثرا سالبا على الحياة الإنسانية الكريمة ،،،
وأخيرا قبل أن نحاسب الرئيس والحكومة لأبد أن نحاسب أنفسنا ،،،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.