الرئيسية

من إنتاج فرقة المسرح المصري مشاعل تنضم لرائعة المخرج ناصرعبدالحفيظ

0 6

 

متجوزين واللا…؟ كشف جديد لنجوم المستقبل علي مسرح صاحبة الجلالة

 

منذ انطلاق رائعة العرض المسرحي ” متجوزين واللا…؟ ” علي مسرح صاحبة الجلالة نقابة الصحفيين الأسبوع الماضي لم تتوقف الأقلام النقدية والكتابات الصحفية عن المتابعة بشغف عن كافة تقنيات العرض الغنائي الكوميدي الاستعراضي وعن تتاوله لقضية التفكك الأسري بأسلوب وصفته الكتابات بالرشيق السهل الممتنع الذي قدم جرعة من الطاقة الإيجابية والبهجة والكوميديا الراقية والغناء الحي والاستعراضات الراقية

 

ومن بين الوجوه الشابه قدمت ” مشاعل ” مجموعة مشاهد وضعتها في مقدمة صناع العمل كوجه جديد استعد جيدا لتقديم انطلاقته الحقيقية علي خشبة مسرح ” صاحبة الجلالة ” أمام قطاع عريض من أهم الكتاب والنقاد والصحفيين والإعلاميبن وقوبلت مشاهدها بالاعجاب والتصفيق الحار وتناولت العديد من الأقلام تنوع آدائها بين كل مشهد وآخر ففي الوقت التي وقفت فيه أمام الفنان القدير نجم الكوميديا القادم محمد نصار في مشهد الكورنيش الذي يضم صوره جمالية للتحديث الذي حدث مؤخرا لكورنيش النيل بعد إهتمام الدولة مؤخرا بمختلف القطاعات وتطويرها من ضمنها ممشي أهل مصر حيث يسلط المشهد الضؤ علي خفة ظل الشعب المصري ومواهبه الدفينة وجيناته الوراثية الإبداعية

 

وفي تصريح لمشاعل أكدت قائلة مشهد الكورنيش من أقرب المشاهد إلي قلبي لأنني أقف فيه أمام نجم كوميدي في قيمة وقامة الفنان القدير محمد نصار وهي تعد القاعدة الأولي في كيفية تعامل الزوجة مع زوجها عندما تصل الأمور إلي حافة الطلاق

 

حيث نستعيد ذكري أول سنة جواز خلال التمشيه علي كورنيش النيل في محاولة لاستعادة لحظات الحب الأولي لمواجهة إحدي الأزمات العاصفة التي تواجه العلاقة الأسرية المقدسة وتضيف ” مشاعل ” عشت خلال البروفات لحظات رائعة لاتنسي خلال بناء المشهد الذي إعتمد تكنيك أداء يكشف قدرة الممثل المسرحي علي الغناء والرقص والاستعراض وسهولة التنقل بين أكثر من شخصية

وفي هذا المشهد بالتحديد أستعيد وزوجي اول لقاء بيننا علي خشبة المسرح وفي الوقت الذي يكشف عن موهبته في آداء الأدوار الكلاسيكية مستعيدا لحظة الحب الاولي تتكشف مواهب الشخصيات النمطية علي كورنيش النيل الملئ بالقصص والحكايات والمواهب الغنائية حيث يقدم زميلي الفنان الشاب إبراهيم إربا شخصية بائع البقسماط والصميد والجبنة وياخذني صوته وهو ينادي إلي مجموعة من المقامات الغنائية

وتأتي كوميديا المشهد وغنائه وإستعراضاته خلال تنقله بين قارئة الفنجان وبائعة الودع التي تقدمه زميلتي الفنانه صاحبة الصوت الدافئ مروة فرحات حتي الشخصيات السلبية التي يكشف عنها مشهد الكورنيش تكتشف موهبة في إلقاء القصيدة أو تقديم الموال الشعبي مثلما قدم نفسه الفنان والمطرب عمرو أصلان الذي يقدم مجموعة أدوار كوميدية قوبلت جميعا بحفاوة شديدة

وأضافت ” مشاعل ” لي أكثر من خمس مشاهد متنوعة الثابت منها هو مشهد الكورنيش الذي يقدم أحدث صوره جماليه لما أصبح عليه كورنيش النيل بعد أن تم تطويره تحت عنوان ممشي أهل مصر

وبقية المشاهد يختارها المخرج قبل كل ليلة عرض لأننا أمام تجربة جديدة تقدم كل يوم مشاهد تختلف عن اليوم السابق

 

علي جانب آخر كشف المخرج الفنان والكاتب ناصرعبدالحفيظ عن تقديمه لعدد من الوجوه الجديدة في العمل مشيرا إلي أنها التجربة الثالثه لدق جرس إنذار مشكلة التفكك الاسري التي أصبحت تؤرق المجتمع المصري والعربي أخرها رائعة مسرحية ” وجوه ” التي قدمت أكثر من ألف ليلة عرض علي كبري خشبات المسرح المصري ومعظم خشبات العواصم العربية وحصدت العديد من الجوائز والتكريمات في مختلف المحافل والمهرجانات

 

يشارك بطولة العرض من إنتاج فرقة المسرح المصري مشاعل تنضم لرائعة المخرج ناصرعبدالحفيظ

 

متجوزين واللا…؟ كشف جديد لنجوم المستقبل علي مسرح صاحبة الجلالة

 

منذ انطلاق رائعة العرض المسرحي ” متجوزين واللا…؟ ” علي مسرح صاحبة الجلالة نقابة الصحفيين الأسبوع الماضي لم تتوقف الأقلام النقدية والكتابات الصحفية عن المتابعة بشغف عن كافة تقنيات العرض الغنائي الكوميدي الاستعراضي وعن تتاوله لقضية التفكك الأسري بأسلوب وصفته الكتابات بالرشيق السهل الممتنع الذي قدم جرعة من الطاقة الإيجابية والبهجة والكوميديا الراقية والغناء الحي والاستعراضات الراقية

 

ومن بين الوجوه الشابه قدمت ” مشاعل ” مجموعة مشاهد وضعتها في مقدمة صناع العمل كوجه جديد استعد جيدا لتقديم انطلاقته الحقيقية علي خشبة مسرح ” صاحبة الجلالة ” أمام قطاع عريض من أهم الكتاب والنقاد والصحفيين والإعلاميبن وقوبلت مشاهدها بالاعجاب والتصفيق الحار وتناولت العديد من الأقلام تنوع آدائها بين كل مشهد وآخر ففي الوقت التي وقفت فيه أمام الفنان القدير نجم الكوميديا القادم محمد نصار في مشهد الكورنيش الذي يضم صوره جمالية للتحديث الذي حدث مؤخرا لكورنيش النيل بعد إهتمام الدولة مؤخرا بمختلف القطاعات وتطويرها من ضمنها ممشي أهل مصر حيث يسلط المشهد الضؤ علي خفة ظل الشعب المصري ومواهبه الدفينة وجيناته الوراثية الإبداعية

 

وفي تصريح لمشاعل أكدت قائلة مشهد الكورنيش من أقرب المشاهد إلي قلبي لأنني أقف فيه أمام نجم كوميدي في قيمة وقامة الفنان القدير محمد نصار وهي تعد القاعدة الأولي في كيفية تعامل الزوجة مع زوجها عندما تصل الأمور إلي حافة الطلاق

 

حيث نستعيد ذكري أول سنة جواز خلال التمشيه علي كورنيش النيل في محاولة لاستعادة لحظات الحب الأولي لمواجهة إحدي الأزمات العاصفة التي تواجه العلاقة الأسرية المقدسة وتضيف ” مشاعل ” عشت خلال البروفات لحظات رائعة لاتنسي خلال بناء المشهد الذي إعتمد تكنيك أداء يكشف قدرة الممثل المسرحي علي الغناء والرقص والاستعراض وسهولة التنقل بين أكثر من شخصية

وفي هذا المشهد بالتحديد أستعيد وزوجي اول لقاء بيننا علي خشبة المسرح وفي الوقت الذي يكشف عن موهبته في آداء الأدوار الكلاسيكية مستعيدا لحظة الحب الاولي تتكشف مواهب الشخصيات النمطية علي كورنيش النيل الملئ بالقصص والحكايات والمواهب الغنائية حيث يقدم زميلي الفنان الشاب إبراهيم إربا شخصية بائع البقسماط والصميد والجبنة وياخذني صوته وهو ينادي إلي مجموعة من المقامات الغنائية

وتأتي كوميديا المشهد وغنائه وإستعراضاته خلال تنقله بين قارئة الفنجان وبائعة الودع التي تقدمه زميلتي الفنانه صاحبة الصوت الدافئ مروة فرحات حتي الشخصيات السلبية التي يكشف عنها مشهد الكورنيش تكتشف موهبة في إلقاء القصيدة أو تقديم الموال الشعبي مثلما قدم نفسه الفنان والمطرب عمرو أصلان الذي يقدم مجموعة أدوار كوميدية قوبلت جميعا بحفاوة شديدة

وأضافت ” مشاعل ” لي أكثر من خمس مشاهد متنوعة الثابت منها هو مشهد الكورنيش الذي يقدم أحدث صوره جماليه لما أصبح عليه كورنيش النيل بعد أن تم تطويره تحت عنوان ممشي أهل مصر

وبقية المشاهد يختارها المخرج قبل كل ليلة عرض لأننا أمام تجربة جديدة تقدم كل يوم مشاهد تختلف عن اليوم السابق

 

علي جانب آخر كشف المخرج الفنان والكاتب ناصرعبدالحفيظ عن تقديمه لعدد من الوجوه الجديدة في العمل مشيرا إلي أنها التجربة الثالثه لدق جرس إنذار مشكلة التفكك الاسري التي أصبحت تؤرق المجتمع المصري والعربي أخرها رائعة مسرحية ” وجوه ” التي قدمت أكثر من ألف ليلة عرض علي كبري خشبات المسرح المصري ومعظم خشبات العواصم العربية وحصدت العديد من الجوائز والتكريمات في مختلف المحافل والمهرجانات

 

يشارك بطولة العرض

من إنتاج فرقة المسرح المصري مشاعل تنضم لرائعة المخرج ناصرعبدالحفيظ

 

متجوزين واللا…؟ كشف جديد لنجوم المستقبل علي مسرح صاحبة الجلالة

 

منذ انطلاق رائعة العرض المسرحي ” متجوزين واللا…؟ ” علي مسرح صاحبة الجلالة نقابة الصحفيين الأسبوع الماضي لم تتوقف الأقلام النقدية والكتابات الصحفية عن المتابعة بشغف عن كافة تقنيات العرض الغنائي الكوميدي الاستعراضي وعن تتاوله لقضية التفكك الأسري بأسلوب وصفته الكتابات بالرشيق السهل الممتنع الذي قدم جرعة من الطاقة الإيجابية والبهجة والكوميديا الراقية والغناء الحي والاستعراضات الراقية

 

ومن بين الوجوه الشابه قدمت ” مشاعل ” مجموعة مشاهد وضعتها في مقدمة صناع العمل كوجه جديد استعد جيدا لتقديم انطلاقته الحقيقية علي خشبة مسرح ” صاحبة الجلالة ” أمام قطاع عريض من أهم الكتاب والنقاد والصحفيين والإعلاميبن وقوبلت مشاهدها بالاعجاب والتصفيق الحار وتناولت العديد من الأقلام تنوع آدائها بين كل مشهد وآخر ففي الوقت التي وقفت فيه أمام الفنان القدير نجم الكوميديا القادم محمد نصار في مشهد الكورنيش الذي يضم صوره جمالية للتحديث الذي حدث مؤخرا لكورنيش النيل بعد إهتمام الدولة مؤخرا بمختلف القطاعات وتطويرها من ضمنها ممشي أهل مصر حيث يسلط المشهد الضؤ علي خفة ظل الشعب المصري ومواهبه الدفينة وجيناته الوراثية الإبداعية

 

وفي تصريح لمشاعل أكدت قائلة مشهد الكورنيش من أقرب المشاهد إلي قلبي لأنني أقف فيه أمام نجم كوميدي في قيمة وقامة الفنان القدير محمد نصار

وهي تعد القاعدة الأولي في كيفية تعامل الزوجة مع زوجها عندما تصل الأمور إلي حافة الطلاق

 

حيث نستعيد ذكري أول سنة جواز خلال التمشيه علي كورنيش النيل في محاولة لاستعادة لحظات الحب الأولي لمواجهة إحدي الأزمات العاصفة التي تواجه العلاقة الأسرية المقدسة وتضيف ” مشاعل ” عشت خلال البروفات لحظات رائعة لاتنسي خلال بناء المشهد الذي إعتمد تكنيك أداء يكشف قدرة الممثل المسرحي علي الغناء والرقص والاستعراض وسهولة التنقل بين أكثر من شخصية

ولأن مخرج العمل يجعلنا جميعا نتقل علي معظم المشاهد فهناك مشاهد متنوعة وقد أقدمه في يوم وتقدمه زميلتي آمال محمود يوما آخر غير أن هذا المشهد بالتحديد أعيش أجمل لحظة حب تمر بين حبيبين حيث أستعيد وزوجي اول لقاء بيننا علي خشبة المسرح وفي الوقت الذي يكشف عن موهبته في آداء الأدوار الكلاسيكية مستعيدا لحظة الحب الاولي تتكشف مواهب الشخصيات النمطية علي كورنيش النيل الملئ بالقصص والحكايات والمواهب الغنائية حيث يقدم زميلي الفنان الشاب إبراهيم إربا شخصية بائع البقسماط والصميد والجبنة وياخذني صوته وهو ينادي إلي مجموعة من المقامات الغنائية

وتأتي كوميديا المشهد وغنائه وإستعراضاته خلال تنقله بين قارئة الفنجان وبائعة الودع التي تقدمه زميلتي الفنانه صاحبة الصوت الدافئ مروة فرحات حتي الشخصيات السلبية التي يكشف عنها مشهد الكورنيش تكتشف موهبة في إلقاء القصيدة أو تقديم الموال الشعبي مثلما قدم نفسه الفنان والمطرب عمرو أصلان الذي يقدم مجموعة أدوار كوميدية قوبلت جميعا بحفاوة شديدة

وأضافت ” مشاعل ” لي أكثر من خمس مشاهد متنوعة الثابت منها هو مشهد الكورنيش الذي يقدم أحدث صوره جماليه لما أصبح عليه كورنيش النيل بعد أن تم تطويره تحت عنوان ممشي أهل مصر

وبقية المشاهد يختارها المخرج قبل كل ليلة عرض لأننا أمام تجربة جديدة تقدم كل يوم مشاهد تختلف عن اليوم السابق

 

علي جانب آخر كشف المخرج الفنان والكاتب ناصرعبدالحفيظ عن تقديمه لعدد من الوجوه الجديدة في العمل مشيرا إلي أنها التجربة الثالثه لدق جرس إنذار مشكلة التفكك الاسري التي أصبحت تؤرق المجتمع المصري والعربي أخرها رائعة مسرحية ” وجوه ” التي قدمت أكثر من ألف ليلة عرض علي كبري خشبات المسرح المصري ومعظم خشبات العواصم العربية وحصدت العديد من الجوائز والتكريمات في مختلف المحافل والمهرجانات

 

يشارك بطولة العرض مخرج العمل

ناصرعبدالحفيظ الفنان القدير النجم

محمد نصار ، رشا مرجان ، عمرو أصلان ، أحمد رحومه ، مروة فرحات

أحمد حداد ، مني مصطفي ، مشاعل

ابراهيم إربا ، أمال محمود ، رجب محمد ، عفاف عبد الوهاب ، ياسمين الجندي ، صافيناز جمال ، جني ناصر

مساعد إخراج : هبة رجب ، اميرة رجب ، مخرج منفذ ، أسماء عفيفي

المكتب الإعلامي وكالة ANG

بوابة الأخبار العربية ، منصة كاميرا ومايك السعودية

 

ولخصوصية التجربة التي يقدمها ” ناصر عبدالحفيظ ” والتي إستطاعت في السنوات السنوات العشر الأخيرة أن تبني لنفسها جسرا وقاعدة جماهيرية مصرية وعربية خلال تقديم نموذج مسرحي جديد وعروض إستطاعت أن تتخطي الحواجز الجغرافية وقدمت عمالها في مختلف محافظات مصر ومعظم العواصم العربية برائعة العرض المسرحي ” وجوه ” برعاية المؤسسات المدنية والحكومة المصرية التي تؤمن بالابداع المسرحي وقواه الناعمة

 

 

من ناحيته أولي رجل الأعمال المستثمر السعودي سعادة السفير محمد الزهراني إهتماما كبيرا بالعرض خلال زيارته الأسبوع الماضي إلي القاهرة واضعا مشاهدة العرض ضمن برنامج زيارته كاشفا عن إهتمامه بوضع مسرحية ” متجوزين واللا … ؟ المأخوذه عن الكتاب الأكثر مبيعا في العالم رجال من المريخ نساء من الزهرة ضمن الاعمال المرشحه لجائزة مؤسسته السنوية جاء ذلك خلال حضوره العرض الأول بنقابة الصحفيين كما أعلن سعادة المستشار محيي الدين المهدي مدير إدارة الخدمات المساندة لمجموعة جسر الإستثمار القابضة

بالمملكة العربية السعودية ومجموعة ماز التجارية عن إهتمام المؤسسة بقضية العرض التي تشغل حاليا إهتمام الحكومات والهيئات الوطنية نظرا لإزدياد نسب الطلاق وارتفاع مشاكل المتزوجين في الآونه الأخيرة والقلق البالغ من التفكك الأسري

 

علي جانب آخر ذكر ” المهدي ” أن المكتب الرئيسي لمؤسسة جسر الإستثمار القابضة بالمملكة العربية السعودية ومجموعة ماز التجارية يشغل موقعا جغرافيا متميزا بأرقي أحياء الرياض حيث يقع بمدينة الرياض الملز و فرع جده شارع التحلية بجوار صيرفي مول وابرز الأنشطة التي تنطلق من خلاله شركة مقاولات عامة متخصصة في المباني والانشاءات الابراج والعمل في مجال الطاقة والكهرباء والدفاع المدني والكوابل والالياف الضؤية داخل المملكة العربية السعودية

أما خارج المملكة المملكة تعمل المؤسسة في التنقيب عن الذهب وتجارة المواشي والمحاصيل وإلحاق المهن الوظيفية بالخارج ولها عدد من المشاريع بجيبوتي وتشاد وسلطنة عمان والإمارات والسودان والفلبين وإندونيسيا والهند

 

وأضاف تستعد المؤسسة مستقبلا لدراسة توطين صناعة الشرائح الاليكترونية في مصر خاصة في ظل التطور الاقتصادي التي تشهده جمهورية مصر العربية

 

وأضاف قائلا كنا حريصين علي متابعة رائعة العرض المسرحي وجوه و ستحرص المؤسسة علي رعايته ورعاية عرض ” متجوزين واللا … ؟ ” وستشهد الفترة المقبلة بإذن الله تفعيل بروتوكول تعاون مع فرقة المسرح المصري ومؤسسها الفنان والكاتب الصحفي ناصرعبدالحفيظ

 

يذكر أن الفنانة الشابة مشاعل طالبة في الضيافة الجويه وشاركت عدد من الأعمال بينها فيلم الزومبي ،

فيلم الجنة مش للبيع وتعد رائعة

مسرحية ” متجوزين واللا…؟ ” أولي تجاربها المسرحية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.