الرئيسية

أمين عام حزب الاتحاد: 7 أكتوبر استهدف مصر منذ اللحظة الأولى ولا زالت

0 56

 

قال الكاتب الصحفي محمد مصطفى أبو شامة، أمين عام حزب الاتحاد، إن مصر لا تحتمل أن تنزلق إلى فخ يصنعه لها الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي يعي جيدا ما يحدث خاصة وأن 7 أكتوبر كانت تستهدف مصر منذ اللحظة الأولى ولا زالت تستهدف مصر إلى الآن.

جاء ذلك خلال حلقة نقاشية وندوة تثقيفية نظمها حزب الاتحاد تحت عنوان: “ملتقى الأحزاب المصرية لدعم الموقف الوطني المساند لحقوق الشعب الفلسطيني”.

وأضاف “أبو شامة” أنه رغم هزيمة 1967 إلا أنها كانت بختم الإنجازات التي حدثت قبل هذا التاريخ، مشيرًا إلى أن إسرائيل تآمرت على مصر لأنها تريد أن تحبس مصر داخل حدودها وأن تستولى على دورها في المحيط الإقليمي، وهذا يدل على أن الصراع المصري الإسرائيلي هو صراع وجود.

وأشار أمين عام حزب الاتحاد إلى أن علاقة هذا اليوم وما حدث في 1967 باللحظة التي نعيشها الآن علاقة كبيرة، ويجب أن يكون هدفنا الآن ألا ننزلق لفخ يصنعه لنا الغرب، مشيرا إلى أن الخلاص الحقيقي لحكومة نتنياهو هو الاشتباك مع مصر.

وذكر أننا في حاجة إلى عقد مصالحة مع التاريخ، والتعلم والاستفادة منه، لأن جزء كبير من طموح إسرائيل هو حصار مصر.

وأشار إلى أن مصر قدرها أنها كبيرة المنطقة ولو تنازلت عن هذا الدور ستخسر كثيرا، ويجب أن نكون مقتنعين بهذا الثمن الذي تدفعه، مشيرًا إلى أن محيطنا الاقليمي يمثل أهمية كبير لمصر.

ويهدف ملتقى الأحزاب المصرية إلى خلق حالة اصطفاف شعبي خلف القيادة السياسية والجيش المصري، وتفعيل دور الأحزاب المصرية وكوادرها لخدمة الأجندة الوطنية من خلال تنظيم فاعليات وأنشطة متنوعة لنشر ثوابت الدولة المصرية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وتنشيط الذاكرة الجمعية للمصريين بتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي وتحولاته المختلفة.

وتدور مناقشاتها حول ثلاثة محاور رئيسية: كيف تجاوزت مصر ما جرى في يونيو 67؟.. وكيف تحصلت لمنع تكراره باختيارها الاستراتيجي للسلام؟ .. ولماذا وصف الرئيس السادات أكتوبر 73 بأنها آخر الحروب بين مصر وإسرائيل ؟».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.