الرئيسية

اتفاقية تعاون علمي بين الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ومركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب بالإمارات

0 76

 

شهدت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، توقيع اتفاقية تعاون علمي، مع مركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتسويق وترويج المسارات التعليمية.
جاء ذلك بحضور كل من معالي الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية ، وسعادة الدكتور أحمد ناصر النعيمي مدير عام المركز، ونخبة من الأساتذة وعمداء الكليات بالأكاديمية.
وتأتي الاتفاقية تحقيقا لإستراتيجية الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لتسهيل وتقديم الخدمات الأكاديمية “التعليمية والتدريبية” المتميزة إلى كافة أبناء الوطن العربي، والعمل على تسهيل إجراءات تسجيل وقيد الطلبة الراغبين في الدراسة فيها.
وتهدف الاتفاقية إلى التعاون والترويج والتسويق بغرض استقطاب طلاب للدراسة في الأكاديمية في كافة التخصصات العلمية المطروحة بالأكاديمية للدرجات العلمية في البكالوريوس والليسانس والماجستير والدكتوراه، وخاصة في كليات القمة “الطب، وطب الأسنان، وكافة تخصصات كليات الهندسة”.
وأكد سعادة الدكتور أحمد ناصر النعيمي، مدير عام مركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن توقيع اتفاقية التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، تأتي في إطار تعزيز وتوثيق أوجه التعاون بين مصر والإمارات التي تشهد ازدهارا كبيرا على مر العصور، وخاصة خلال الفترة الأخيرة التي شهدت قفزة كبيرة في مستوى التعاون والتنسيق بين البلدين في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، على كافة المستويات.
وأشار النعيمي إلى أنه في الوقت الذي قفزت فيه الاستثمارات الإماراتية في مصر بما يزيد عن 28 مليار دولار مطلع هذا العام، وتعاظم مستوى التنسيق والتعاون في كافة المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية وأوجه التعاون الأخرى، تأتي الاتفاقية كإحدى ثمار هذا التعاون مع الجانب المصري على المستوى التعليمي بما يعكس أهمية التعاون في التعليم وخلق فرص استثمارية جديدة بين البلدين.
وأوضح مدير عام مركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن الاتفاقية جاءت بعد دراسة معمقة من أجل تحقيق مصالح الطلاب كافة بدول الخليج العربي، حيث يتعاون المركز بالتنسيق مع الجهات المختصة بالتسويق والترويج بالأكاديمية لاستقطاب طلبة للدراسة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في كليات القمة “الطب، وطب الأسنان، وكافة تخصصات كليات الهندسة”.
ونوه إلى أن الاتفاقية تعزز فرص التحاق الطلاب المتقدمين للدراسة في كليات القمة “الطب، طب الأسنان، الهندسة بتخصصاتها المختلفة” بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا من خلال مركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب.
وأشار النعيمي إلى أن مركز العلوم العربي للخدمات الجامعية والتدريب يمتلك خبرة أكاديمية وسابقة أعمال لاستقطاب الطلاب للدراسة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.