الرئيسية

اعلان أسماء الكليات الفائزة بجوائز مهرجان الفنون المسرحية في دورته الثالثة عشر

0 51

كتب : سعيد سعده
تحت رعاية الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية، شهد الدكتور على عبد المحسن القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، مساء الأربعاء الموافق ٢٠٢٤/٥/٢٢، حفل اعلان وتوزيع جوائز مهرجان الفنون المسرحية في دورته الثالثة عشر لطلاب الجامعة لعام ٢٠٢٣
والتى أقيمت فعالياته فى الفترة من ١٧ إلى ٢٠ مايو بقصر ثقافة الانفوشى وذلك بحضور عدد من عمداء ووكلاء الكليات وأ.د منال فودة رئيس قسم المسرح بكلية الآداب والسيد اللواء محمد فتحي ابو النصر، امين عام جامعة الإسكندرية وعدد من رموز الفن بالمجتمع السكندرى، والفنانة سما ابراهيم بنت جامعة الإسكندرية.

تضمن الحفل تكريماً للكليات المشاركة، وهي كليات الهندسة، وطب الاسنان، والصيدلة، والحقوق، والتربية، والتمريض، والآداب، والدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية، والحاسبات وعلوم البيانات، والسياحة والفنادق، والطب البيطرى، والفنون الجميلة، والزراعة، كما تم تكريم عناصر التميز في مجال التمثيل المسرحي البالغ عددهم 30 مركزاً، وتم إعلان نتيجة الجوائز الفردية وتكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، وهي كليات الهندسة وطب الأسنان والزراعة.

وفي كلمته هنأ الدكتور علي عبد المحسن، الفائزين من طلاب الكليات المختلفة، مؤكداً حرص الجامعة على تعزيز دور الأنشطة الطلابية المتنوعة داخل كلياتها المختلفة وتشجيع الطلاب على ممارستها، وقدم الشكر للإدارة العامة لرعاية الشباب وإتحاد طلاب الجامعة على جهودهم الملموسة في تعزيز الأنشطة الطلابية، وقسم المسرح بكلية الآداب على دوره فى تشجيع وتقييم المبادرات الطلابية خلال الفترة الماضية، وأشار د. عبد المحسن أن جامعة الإسكندرية حصلت خلال العام ٢٠٢٣ على المركز الأول بين الجامعات المصرية من حيث عدد الأنشطة الطلابية، مما يعكس دور الجامعة فى الاهتمام بمواهب ومهارات طلابها وإتاحة ممارسة الأنشطة الطلابية بشتى أنواعها مما أدى إلى إثراء التجربة التعليمية الشاملة لطلابها.

أكدت أ.د منال فودة فى كلمتها أن الوعي الثقافي والاستثمار في البشر من اهم متطلبات تحقيق التنمية ومن هذا المنطلق نفتخر جميعاً بالدور الذى تقوم به الجامعة لتشجيع ممارسه الانشطة الطلابية بالجامعة واكتشاف المواهب، لبناء جيل فاعل في المجتمع.

وأكد عمر عفيفي، رئيس اتحاد طلاب جامعة الإسكندرية، خلال كلمته، عن إعادة مسرح الجامعة إلى مكانه الطبيعي خلال العامين الماضيين. وأكد أن المهرجان الكبير الجاري حاليا هو شهادة على هذا الإنجاز.مشيراً أن هذا المهرجان يشكل علامة فارقة في جهود الجامعة لتنشيط مشهدها الثقافي والفني، ومن المتوقع أن يكون حدثا لا ينسى للطلاب.
وأشار عفيفي أن الأنشطة التي تقدمها الجامعة ليس الهدف منها تحقيق مراكز متقدمة فقط، بل إلى تعزيز الأنشطة الطلابية تماشياً مع رؤية الجامعة. وأعرب عن أمله في مشاركة جميع كليات جامعة الإسكندرية في المهرجان العام المقبل، كما قدم الشكر للدكتور عبد العزيز قنصرة رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور علي عبد المحسن على دعمهما المادى والمعنوي المستمر لإتحاد الطلاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.