الرئيسية

الحلقة السابعة من مسلسل سره الباتع : الشيخ سليم يرفض زواج حامد من صافية

0 71

كتبت : صفاء فتحي

 

شهدت الحلقة السابعة من مسلسل ” سره الباتع ” للمخرج خالد يوسف المعروضة علي قناة أون دراما سر القوة الخارقة التي يتمتع بها السلطان حامد، فقد بدأت الحلقة بمشهد جمع محمود قابيل الذي يخبر أحمد فهمي بأنه قام بترميم نصف الجواب، ويحكي عن القوة الخارقة التي يتمتع بها حامد منذ صغره، ونري حامد وهو طفل وبوادر القوة الخارقة تظهر عليه ويتسبب في ضرب طفل اعتدى عليه، ووالده الشيخ شهاب يطلب منه أن يدعي العمي وبالفعل يستجيب الطفل، ولكنه يقع في الترعة ويموت غرقا .
وبدأت أحداث الحلقة السابعة بترميم الدكتور يوسف إسكندر لجواب يخص كليمان، ويبدأ في قراءته على «سارة» و«حامد» الذي يقوم بدوره في العصر الحديث الفنان أحمد فهمي.
 
ويحكي «كليمان» عن «حامد» الذي يقوم ببطولته في زمن الحملة الفرنسية الفنان أحمد السعدني وعن قوته المفرطة منذ الصغر وقصة حبه بـ«صافية».
 
ونعرف من خلال أحداث العمل مدى قوة «حامد» المفرطة منذ الصغر؛ لدرجة ـنه ضرب تبن الحاج شهاب الذي يقوم بدوره الفنان أحمد عبدالعزيز، وكاد أن يفقده نظره ويطلب شهاب من إبراهيم والد حامد الذي يقوم بدوره الفنان ماجد المصري، بأن يأخذ منه فدان أرض ويشهد على ذلك الحاج سليم.
 
وتحكم «القعدة العرفية» لصالح الحاج شهاب ضد إبراهيم والد حامد، وتظهر الصدمة الشديدة عليه.
 
وتعترض زوجة شهاب على مدى ظلمه وجحوده لدرجة إنه يأخذ من شخص الفدان الذي يملكه، ويقوم شهاب بضربها نتيجة كلامها.
 
إبراهيم يتحدث مع ابنه حامد على أن الله أعطاه قوة كبيرة يجب أن يستغلها في الخير، ويجب أن يسلم بقدر ربنا مهما كان شرًا، ويموت إبراهيم كمداً وحزناً على ضياع مصدر رزقه الوحيد.
 
ويظهر من خلال الأحداث قصة حب «حامد وصافي»ة التي تقوم بدورها الفنانة حنان مطاوع، وإنقاذه لجيرانه لدرجة فقدانه لإصبع من أصابعه نتيجة هذه الفعلة النبيلة.
 
كانت قد شهدت الحلقات السابقة الكثير من  الأحداث والمعارك ما بين الفرنسيين والمماليك، وبعد هزيمتهم شر هزيمة هرب المماليك من قرية شطانوف ونابليون يجعلها مقرا للحملة ويعد قائدا من قواده بحكمها من بعده ويسلمه  القلعة الجديدة ، ويجتمع أهل القرية جميعا ويتناقشون سويا حول موقفهم من الحملة وهل يبدأون بالهجوم على الحملة أم يستسلمون، وينقسم أهل القرية قسمين ما بين مؤيدين للفرنسيس ومعارضين لهم يطالبون بمواجهتهم .

ورغم قصة حبهما الشديدة إلا أن حامد يرفض أن يتقدم لها لأنه فقير وليس لديه عزب أو أطيان.

 

 

وترفض زوجة سليم أن يكون حامد هو عريس إبنتها المنتظر وتطلب من سليم أن يبلغه رفضه بمنتهى الصراحة، ويخبره سليم أن يرفع الحرج عنه ولا يحدثه عن قصة زواجه من صافية ويطلب من أنه يصدها إذا حاولت الاقتراب منه.

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.