الرئيسية

السمالوسي في الذكري العاشرة لبيان 3 يوليو : الرئيس عبد الفتاح السيسي هو من تحمل المسئولية بتكليف الشعب له

0 79

شريف الديروطي

 

 

أكد محمد منصور السمالوسي السياسي السكندري منسق عام القبائل بحملة نهوض من اجل مصر   أن يوم 3 يوليو 2013، الذي أعلنت فيه القوات المسلحة المصرية الباسلة بقيادة الرئيس السيسي وقتها، خارطة الطريق للوطن بعد ثورة شعبية غير مسبوقة في 30 يونيو سيظل يوما فارقا في تاريخ مصر الحديثة.

 

وهنأ السمالوسي الرئيس عبدالفتاح السيسي، والشعب المصري العظيم،  والقوات المسلحة المخلصة والأبية  والشرطة الباسلة بمناسبة الذكري العاشرة لبيان 3 يوليو  الذي يعد  نقطة الانطلاق الحقيقية نحو بناء دولة مدنية حديثة .

واضاف السمالوسي أن 3 يوليو 2013، هو يوم إعلان القوات المسلحة المصرية الباسلة وقوفها مع الشعب وانتصارها لرغباته وخروجه بالملايين للشارع وأن بيان 3 يوليو تجسيد حقيقي للانتصار للإرادة المصرية والتلاحم بين الجيش والشعب المصري في وجه أي خطر يحاك ضد الدولة المصرية، والذي أكد الجيش في بيانه أن القوات المسلحة استدعت دورها الوطني وليس دورها السياسي استجابة لنداء جماهير الشعب، والذي لبى نداء الوطن وتدخل لإنقاذ البلاد.

واختتم السمالوسي تصريحاته  أن مصر اتجهت على مدار ال10 سنوات الماضية إزاء صياغة مستقبل يليق بالشعب المصري وينطلق نحو الجمهورية الجديدة والاستمرار في مسيرة البناء والتنمية وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو من تحمل المسئولية بتكليف الشعب له والذي اصطف خلف قيادته الشجاعة لاستعادة الوطن، مؤكدا أن ذكرى هذا اليوم المجيد يعد تجسيد لاستمرار النضال الوطني ضد نوع مختلف من الاحتلال والإرهاب الذي كان متوغلاً بين فئات المجتمع المختلفة، وبداية لعهد جديد اتسم بالتحدي والرغبة في استعادة الوطن لقدراته وامكاناته ومكانته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.