الرئيسية

القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان في ضيافة جامعة سوهاج

0 59

 

كتب:سعيدسعده

استقبل الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج القنصل العام لجمهورية السودان بأسوان السفير عبدالقادر عبدالله محمد، وذلك في إطار بحث التعاون العلمي والبحثي بين الجامعة وجامعات السودان الشقيق، بحضور كلاً من الدكتور حسان النعماني نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبد الناصر ياسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور ياسر رفعت مدير وحدة رعاية الطلاب الوافدين والدكتور أحمد حميد مسئول الوافدين بالدراسات العليا بالجامعة، وصابر أبو عقرب مدير عام الإدارة العامة لشئون التعليم والطلاب .

و رحب الدكتور مصطفى عبد الخالق بالقنصل العام السوداني في زيارته الأولي لجامعة سوهاج، مؤكداً على عمق العلاقات والروابط الراسخة والقوية بين الشعبين المصري والسوداني، ومثمناً التعاون العلمي والبحثي بينهما، والتي تشهد أعلى مستويات التطور والاستقرار، الي جانب العمل علي فتح آفاق واسعة فى إطار تعزيز العلاقات الثنائية البحثية المشتركة.

وقال عبدالخالق أن منظومة الطلاب الوافدين بالجامعة تشهد تطورًا ملحوظًا، وذلك من خلال نجاحها في جذب الطلاب الوافدين من دول العالم وزيادة أعدادهم، في ظل امتلاك الجامعة الإمكانات المادية والبشرية لتقديم الخدمات التعليمية للطلاب من مختلف دول العالم، الي جانب تصنيف عالمي مشرف علي مستوي الجامعات.

وأعرب القنصل السوداني عبدالقادر عن سعادته بتواجده في هذا الصرح الاكاديمي المتميز، والذي أثبت ريادته وتقدمه علي مدار السنوات الماضية، مقدماً شكره للدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، ومعرباً عن سعادته بلقائه لأول مرة بالطلاب السودانيين الدارسين بالجامعة، مشيداً بدور الجامعة في دعم الدراسين السودانيين و توفير بيئة ومناخ تعليمي متميز لاحتضانهم واكتشاف مواهبهم، وصقل قدراتهم الإبداعية.

وأكد الدكتور حسان النعماني على الدعم المقدم لكافة الطلاب الوافدين، وتقديم كافة سبل الرعاية لهم، مؤكداً على بذل المزيد من الجهود لتذليل كافة التحديات أمام الطلاب الوافدين وزيادة أعدادهم في الجامعة في مختلف الكليات.

وأكد الدكتور عبدالناصر يس دور الجامعة في تقديم كافة الأنشطة والرعاية للطلاب الوافدين من تسكين وإقامة وإعاشة، وتوفير جو مناسب لهؤلاء الطلاب، موضحاً دور الإدارة العامة للأنشطة الطلابية للوافدين بشأن تعريف الطلاب بتراث مصر وحضارتها وتطوير الحضارة الإنسانية على مر العصور عن طريق تبنيها ورعايتها لطلاب العلم من أبناء الدول الصديقة والشقيقة.

وذكر الدكتور ياسر رفعت، أنه تم فتح باب المناقشة مع الطلاب السودانيين بالجامعة، والذين أثنوا على إدارة الجامعة وما تقدمه من خدمات متميزة لهم، و مدي الإمكانات المادية والبشرية بالجامعة.

واستعرض الدكتور أحمد محمود منسق الوافدين بالجامعة خلال اللقاء الخدمات والبرامج الدراسية بالجامعة، وأهم التسهيلات التي تقدمها الجامعة للطلاب الوافدين، كما شرح أيضاً صابر عطية الكليات وأهم الأقسام والبرامج المقدمة للطلاب بالمرحلة الجامعية.

وفى نهاية اللقاء أهدى عبد الخالق درع الجامعة للقنصل السوداني تكريما له، و حضر اللقاء كلاً من طارق أحمد فهيد منسق الطلاب الوافدين دراسات عليا، وراندا جاد الرب مدير إدارة الوافدين بالجامعة، وإلهام عبدالحميد منسق الطلاب الوافدين للمرحلة الجامعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.