الرئيسية

النائب أحمد صبور: ثورة 30 يونيو بداية حقيقية لإنطلاق مرحلة التنمية والبناء

0 51

 

قال المهندس أحمد صبور، عضو مجلس الشيوخ، إ ن هناك فارق كبير بين مصر قبل ثورة 30 يونيو وبعدها، مشيرا إلى أن الدولة المصرية شهدت خلال سنوات ما قبل الثورة انهيار في جميع المجالات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية والسياسية، فضلا عن حالة الفوضى التى انتشرت في الشارع المصري، وهددت أمن واستقرار المواطنين، مشيرا إلى أن وعي الشعب المصري وإدراكه للمخاطر التى تحيط بالوطن كانت سببا في إنقاذ مصر في 30 يونيو.

وأضاف “صبور”، أن ثورة 30 يونيو كانت بداية حقيقية لإنطلاق مرحلة التنمية والبناء التى بدأت قبل 9 سنوات ولازالت مستمرة حتى الأن، رغم التحديات والأحداث العالمية، فقد شهدت مصر نهضة في جميع المجالات، خاصة ما يتعلق بالبنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيرا إلى أن مصر بدأت مرحلة النهضة الصناعية من خلال توطين عدد من الصناعات وتحسين مناخ الاستثمار، وتنشيط السياحة لكي تعود إلى سابق عهدها، إضافة إلى تطوير الموانىء البحرية وتوسعة قناة السويس وغيرها من المشروعات التى أحدثت طفرة في الاقتصاد المصري.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن من الإنجازات التى تمكنت الدولة من تحقيقها هو الحفاظ على تماسك الدولة المصرية وبناء الإنسان ورفع الوعي ومكافحة الشائعات التي من شأنها إحباط الحالة المعنوية للشعب المصري، وزعزعة الثقة بينه وبينه قيادته السياسية، مشيرا إلى أن الدعوة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإجراء حوار وطنى بين جميع أطياف الشعب المصري لصياغة أولويات العمل الوطنى، تعد إنجازا حقيقيا للدولة، فلأول مرة تجلس القوى السياسية والحزبية بكل تنوعها على مائدة واحدة للحوار في مستقبل هذا الوطن، فالجميع يضع مصر أولا، وهو ما يعزز تماسك الجبهة الداخلية المصرية في مواجهة التحديات الخارجية.

وشدد النائب أحمد صبور، على أن مصر قبل 30 يونيو تعرضت إلى هجمة شرسة تستهدف هويتها فى المقام الأول، إلا أن ثورة ٣٠ يونيو تمكنت من إعادة مصر إلى المسار الصحيح، من خلال إحداث نهضة شاملة تساهم في تحسين حياة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.