الرئيسية

انطلاق فعاليات مؤتمر “خطوة على الطريق” لطلاب الصيدلة بجامعة الزقازيق

0 35

 

كتب : سعيد سعده

تحت رعاية الدكتور..خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق و الدكتور.عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب و الدكتوره.جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، انطلقت فعاليات مؤتمر “خطوة علي الطريق” ( step on the way ) بنسخته السادسة عشر ، والذى تنظمه كلية الصيدلة بالتعاون مع الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة ( EPSF Zagazig ) ، والذى يقام تحت إشراف د.أمل الجندي عميد كلية الصيدلة ورئيس المؤتمر و د.نهله يونس وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و د. حنان النحاس وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وذلك بقاعة المنتديات بالجامعة.

 

جاء ذلك بحضور د.ماهر الدمياطي رئيس لجنة القطاع للدراسات الصيدلية ورئيس جامعة الزقازيق ومحافظة بني سويف الأسبق ، و د.هلال عفيفي أمين عام الجامعة وعميد كلية التجارة ، و د.عصام أبو الفتوح نقيب الصيادلة بالشرقية ومشاركة عدد من شركات الأدوية (شركة ايبيكو يمثلها دكتور عاصم العقباوي رئيس القطاع التجاري بالشركة و شركة يوتوبيا ويمثلها د. نهي عبد الشكور مدير ادارة التدريب والتطوير بالشركة) ، ولفيف من اعضاء هيئة التدريس ورؤساء الأقسام ومدير عام الكلية وعدد من الجهاز الاداري. وشارك في المؤتمر ٣٥٠ طالباً وطالبة من ٢٠ كلية من كليات الصيدلة على مستوى الجمهورية من الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية.

 

وقد بدأت فعاليات المؤتمر الممتد خلال الفترة من اليوم السبت وحتي الثلاثاء من نفس الأسبوع بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية ، والقرآن الكريم ، ثم كلمة الطالب محمود وجيه رئيس الاتحاد المصرى لصيادلة بجامعة الزقازيق ، وأعقبها كلمة الطالب محمد حازم مسئول العلاقات الخارجية للاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة على مستوى الجمهورية.

 

 

وأشار د.ماهر الدمياطى إلى أهمية الأنشطة الطلابية ببناء شخصية الطالب وصقل مهاراته، مؤكداً على وجود نظام تعليمى متكامل لطلاب كليات الصيدلة بمصر يتوافق مع النظام التعليمى الحديث بالخارج ويتوافق مع متطلبات سوق العمل ،كما دعا الطلاب إلى ضرورة التنسيق مع كافة الجهات المعنية وخلق مجتمع أكبر لطلاب الصيدلة بمصر لاستضافة مؤتمر اتحاد الصيدلة العالمي بمصر خلال السنوات القادمة، مؤكداً على وجود مسارات عديدة للتخصصات داخل كل محور لبناء شخصية الصيدلى .

 

وخلال كلمته نقل د.هلال عفيفى تحيات د.خالد الدرندلى رئيس الجامعة ، متمنياً لهم مؤتمراً ناجحاً والخروج بتوصيات مفيدة لمهنة الصيدلة بمصر ، كما رحب سيادته بجميع الحضور فى رحاب جامعة الزقازيق ، مشيداً بكلية الصيدلة وقطاع الأنشطة الطلابية على التنظيم المتميز للمؤتمر بشكل يليق بمكانة الجامعة ، مؤكداً علي وجوب الاستفادة من المؤتمر وندواته ، حيث يعد فرصه جيده لمناقشة كافة القضايا والمشكلات التي تهم الصيادلة.

 

ورحبت د.أمل الجندي خلال كلمتها بجميع الحضور ، كما تقدمت بخالص الشكر والعرفان للدكتور خالد الدرندلى رئيس الجامعة على تقديم كل الدعم والرعاية لانعقاد المؤتمر بدورته السادسة عشر، كما توجهت بالشكر للدعم المستمر من د.ماهر الدمياطى لتطوير مهنة الصيدلى.

 

كما أكدت عميدة الكلية أن الهدف من انعقاد مثل هذه المؤتمرات يأتى فى إطار حرص الكلية على دعم الشباب وتأهيلهم لسوق العمل وربط الدراسة الأكاديمية بالصناعة ومجالات العمل الصيدلي المختلفة في ظل وجود اكثر من 40 تخصص متاحة للعمل الصيدلي. مؤكداً أيضاً علي أهمية الإستفادة من السنة التدريبية لطلاب برنامج فارم لتخريج صيدلي متخصص مما ينعكس علي صحة المريض ومنظومة الرعاية الصحية في مصر.

 

وأعرب د. عصام أبو الفتوح خلال كلمته عن مدي سعادته للمشاركة في هذا المؤتمر ، مؤكداً علي دور الصيدلي الهام فهو يعد العمود الفقري للمجتمع ، مشيراً إلى تواجد العديد من الفرص المتاحة لخريجى كليات الصيدلة والتى تتوافق مع متطلبات سوق العمل ، متمنياً من الطلاب مزيداً من التدريب والبحث والتطوير، مشيراً إلى أن البداية من جامعة الزقازيق تأتى عن طريق إقامة الورش والندوات والدورات التعليمية لطلاب وخريجى كلية الصيدلة.

 

وفي الختام تم إهداء درع الكلية والمؤتمر لكلٍ من : د.ماهر الدمياطى رئيس لجنة القطاع للدراسات الصيدلية ورئيس جامعة الزقازيق ومحافظة بني سويف الأسبق ، د.هلال عفيفى أمين عام الجامعة وعميد كلية التجارة ، د.عصام أبو الفتوح نقيب الصيادلة بالشرقية ، د.أمل الجندى عميد الكلية ، والسادة وكيلا الكلية د.نهله يونس ، د.حنان النحاس ، و د.نرمين عونى منسق برنامج الصيدلة الإكلينيكية ، و ممثلى عددٍ من الشركات الراعية للمؤتمر .

 

جدير بالذكر أن الاتحاد المصري لطلاب كلية الصيدلة تم تأسيسه عام ١٩٨٢ وهو من المشاركين في استراتيجية رؤية مصر ٢٠٣٠ كما أنه من المشاركين في مشروع الاكتفاء الذاتي من أكياس الدم والتبرع بالبلازما فهو يمد بنك الدم القومي بما يقرب من ٧٠٠٠ كيس دم سنويا ويضم ما يقرب من ٢٠٠٠ طالب علي مستوي الجامعات المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.