الرئيسية

نتيجة مباراة قطر وطاجيكستان في كأس آسيا

0 3٬286

تقدم الوسيلة نيوز خدمة البث المباشر لمشاهدة مباراة منتخب قطر مع نظيره منتخب طاجيكستان، في لقاء هام اليوم الأربعاء 17 يناير 2024،وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى من بطولة كأس آسيا موسم 2023 .

تنطلق مباراة قطر وطاجيكستان في كأس آسيا، اليوم الأربعاء 17 يناير 2024 ، في تمام الساعة 18:30 م بتوقيت الإمارات وعمان ،الساعة 17:30 م بتوقيت قطر ولبنان والسعودية والعراق والأردن وسوريا والبحرين واليمن والكويت وفلسطين ، الساعة 16:30 م بتوقيت مصر وليبيا والسودان ، الساعة 15:30 م بتوقيت تونس والجزائر والمغرب ،الساعة 14:30 م بتوقيت موريتانيا، علي ملعب البيت.

ويحتل “العنابي” صدارة المجموعة بثلاث نقاط جمعها من فوز افتتاحي صريح على لبنان 3-صفر، في افتتاح النهائيات على ملعب لوسيل، متقدماً بفارق نقطتين عن كل من طاجيكستان والصين اللذين تعادلا سلباً.

وستضمن النقاط عبور قطر بصرف النظر عن باقي النتائج، إذ يتأهل بطل ووصيف كل مجموعة إلى دور الـ16 مع أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

في المقابل، يبحث المنتخب الطاجيكي عن تجنب الخسارة أمام حامل اللقب وذلك في مشاركته الأولى في البطولة.

وقال مدرب المنتخب القطري، الإسباني “تينتين” ماركيس لوبيس: “الفوز في المباراة الأولى لا يعني التأهل الى ثمن النهائي او المنافسة على اللقب، فالنقاط الثلاث لا تعدو كونها خطوة أولى يجب ان تتبعها خطوات أخرى على ذات الشاكلة”.

واضاف “يجب وضع المباراة جانباً، رغم الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون عندما قدموا 200% من المطلوب منهم، وبالتالي يجب أن نطوي تلك الصفحة ونركّز على المباراة التالية، لان الفريق يجب ان يسير بالمنافسة خطوة بخطوة دون استباق الأحداث”.

وختم: “هناك مباراة هامة نقبل عليها ونبحث عن الفوز فيها، ومن ثم نبدأ العمل على المواجهة الأخيرة من أجل أن نتصدر المجموعة”.

واتفق قائد المنتخب حسن الهيدوس مع لوبيس، وقال: “حذار من التراخي او فرط الثقة، ما حققناه في المباراة الأولى ليس أكثر من استهلال جيد، وبالتالي يجب أن يحافظ الجميع على قدر عال من التركيز في مواجهة طاجيكستان”.

أضاف: “النقاط الثلاث كانت مهمة في المباراة الأولى، خصوصا وان للافتتاح ارهاصاته وخصوصيته، وبالإمكان أن نقدم ما هو أفصل في قادم المباريات بعدما استطاع المنتخب أن ينأى بنفسه عن اي ضغوط”.

وتبدو الدوافع المعنوية لدى المنتخب القطري بعد الافتتاح كبيرة، خصوصا بعد ان قدم رفاق نجم الافتتاح اكرم عفيف (صاحب هدفين) عرضاً مثالياً هيمن خلاله على اغلب التفاصيل، بيد أن النجاعة الهجومية، تأخرت حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وتبحث قطر عن تعويض جزئي لمشوارها المخيب في مونديال 2022 على أرضها، عندما خسرت مبارياتها الثلاث في دور المجموعات، وسجلت اسوأ رصيد لدولة مضيفة في تاريخ كأس العالم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.