الرئيسية

بوتين ورئيس كازاخستان يبحثان أزمة “تمرد فاجنر”

0 40

 

أفادت قناة “القاهرة الإخبارية”، بأن الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف تحدث هاتفيًا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، حسبما أفاد المكتب الصحفي للرئيس الكازاخستاني، اليوم السبت.

وأطلع الرئيس الروسي نظيره الكازاخي على الوضع في روسيا، على خلفية تمرد قائد مجموعة “فاجنر”، يفجيني بريجوجين.

وأشار “توكاييف” إلى أن “الأحداث الجارية شأن داخلي روسي”.

وقال توكاييف: “النظام الدستوري وسيادة القانون شرط لا غنى عنه للحفاظ على القانون والنظام في البلاد”، مؤكدًا أن هذا هو أساس أمن المجتمع وتنميته الناجحة.

وأشار بيان المكتب الصحفي إلى أن الرئيس الروسي شكر كازاخستان على تفهم الوضع الحالي في بلاده، وتتعامل الأجهزة الأمنية الروسية مع دعوة للعصيان المسلح أطلقها قائد “فاجنر”، بزعم أن قواته تعرضت لقصف من الجيش الروسي، وهو ما نفاه الأخير.

وفتحت إدارة التحقيقات في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي قضية جنائية ضد “بريجوجين”، بموجب المادة 279 من القانون الجنائي بسبب تنظيم “تمرد مسلح”.

وتقدم وزارة الدفاع وجهاز الأمن الفيدرالي ووزارة الداخلية وحرس روسيا تقارير للرئيس بوتين على مدار الساعة حول الإجراءات المتخذة بعد تعليمات رئيس الدولة المتعلقة بمحاولة التمرد المسلح.

ووصف الرئيس الروسي، اليوم السبت، التمرد المسلح الذي أعلنه قائد “فاجنر” بأنه “جريمة خطيرة وطعنة في الظهر”، موجهًا الجيش بتحييد المتورطين في هذا التمرد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.