الرئيسية

تدشين مبادرة “الأناقة للجميع”من نادي طلعت حرب العريق

0 818

 

شريف خليل :المبادرة ضرورة من أجل محاربة كل ماهو قبيح ومسئولية اجتماعية للأندية

د سعد الدين الهلالي: يجب أن تكون الأناقة اسلوب حياة وثقافة للجميع

المفكر د بهي الدين مرسي : لفتة مضيئة لعودة الشارع المصري للرقي في السلوك وأدب الاختلاف

د طارق عبد اللطيف :العودة والتمسك بالهوية المصرية هو الأساس والاحساس بالجمال نعمة

محمد بيومي طلعت حرب يحافظ علي النسق المعماري ويقيم معرضا سنويا للكتاب للمحافظة علي أناقة الفكر

الكاتبة د رضوي عبد اللطيف :أطالب بعيدا للأناقة علي غرار الاعياد الاخري وعودة للقيم الجميلة

 

نظم نادى طلعت حرب التابع لوزارة الشباب والرياضة برئاسة محمد الأتربى رئيس اتحاد بنوك مصر ندوة لتدشين مبادرة ” الأناقة للجميع”

رحب شريف خليل المدير التنفيدي لنادي طلعت حرب بالضيوف وبتدشين وانطلاق المبادرة من نادي طلعت حرب العريق من أجل محاربة كل ماهو قبيح فالرقي من صفات العظماء والمفكرين والمثقفين وكيف أن الأناقة ليس في المظهر فقط بل الرقي والسمو في كل شئ ومنها أناقة الكلام والحديث فالشخص الأنيق هو أنيق الفكر طيب اللسان، حسن السيرة وكلما زاد رقي الشخص، زادت محبة الناس له فأناقة الفكر أعظم من أناقة المظهر.
وطالب شريف خليل بالأناقة في كل شئ في ثقافة الحوار في السلوك الإنساني الأناقة في الشارع والبيت والمدرسة والجامع والكنيسة واكد ان تدشين المبادرة يأتي في إطار الأنشطة الثقافية والتوعوية التي يرحب النادي بإقامتها ويحرص على تقديمها دائما ، بهدف تنمية الوعى والإدراك لدى الفرد خاصة فئة الشباب، فهي مسئولية اجتماعية للأندية وذلك جنبا الي جنب مع الأنشطة الأخرى الرياضية والثقافية والاجتماعية والفنية
شارك في الندوة الدكتور سعد الدين الهلالى أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر وصاحب المبادرة الكاتب والمفكر الدكتور بهى الدين مرسى و الدكتور طارق عبد اللطيف عميد معهد الأورام جامعة الزقازيق وضيف شرف الندوة الدكتور صلاح سلام عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان سابقا و الكاتبة الصحفية الدكتورة رضوى عبد اللطيف نائب رئيس تحرير الأخبار
وتحدث الدكتور سعد الدين الهلالي استاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر عن المبادرة والتحديات التي تقابل الأسر المصرية في ظل الأزمات الاقتصادية وقال أن الأناقة تجعل الإنسان يهتم بكل شئ حوله وبنفسه وبالتالي لا ينجح احد في تجنيده أو يصبح ارهابي في يوم من الايام وطالب بأ ن تصبح الأناقة اسلوب حياة للجميع أناقة الشارع والبيت والمستشفي أناقة المسجد يقول تعالى – بعد ما أنزل على بني آدم لباسا يواري سوءاتهم وريشا: { يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ }الأناقة في الكلمة واختيارها وقال يجب تجديد الخطاب الديني وان يتحول الخطاب من الوصايا للتعلم والفهم الصحيح
وقال صاحب المبادرة الكاتب والمفكر الدكتور بهى الدين مرسى أن ادوات تدشين المبادرة تمت عن طريق قناة الحياة وهي لفتة مضيئة تحاول العودة بالشارع المصري إلى الأناقة الحقيقية للفرد وليست اناقة الملبس وظاهر الملمح فقط، فهى تعنى رقي السلوك في المعاملات البينية، مثل أدب الاختلاف وأدب الاعتراض والرفض، وأدب التوقير واستخدام اللقب المناسب في نداء الشباب والمسنين والبسطاء، وأدب التزين واحترام درجات التحفظ بلا غلة، وأدب الجلوس والمشي والتريض بلا ابتذال، وغيرها من الآداب والسلوكيات الإيجابية في حياتنا
وأوضح الدكتور طارق عبد اللطيف عميد معهد الاورام جامعة الزقازيق أن أناقة السلوك يجب أن تكون ثقافة عامة مع العودة والتمسك بالهوية المصرية وعودتها بعد الغزو الفكري الخارجي الذي نجح في استقطاب بعض الشباب والبداية يجب أن تكون من البيت والمدرسة والجامع والكنيسة والجامعات فالاحساس بالجمال ثقافة ونعمة والتمسك بالهوية هو الأساس
وأشاد ضيف شرف الندوة الدكتورصلاح سلام عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقا بنادي طلعت حرب وتمسكة بالأصالة والمحافظه علي النسق المعماري به وقدم التحية للقائمين علي المبادرة و أن يتم تدشينها من نادي طلعت حرب العريق وكيف أن طلعت حرب نجح في تحرير الاقتصاد المصري
وقال إن حرب غزة أسقطت ورقة التوت عن كل ماقيل عن حقوق الإنسان بالدول الغربية وامريكا
وتحدث عن الحرية وكيف لا يمكن لفقير جاهل أن يختار بحريته وهذا ما حدث من البعض في ثورة 25يناير الذي فهم الحرية خطأ واحرق كل شئ وهذا ليس بحرية
وقال محمد بيومي مدير العلاقات العامة أن نادي طلعت حرب الذي تنطلق منه تدشين مبادرة الأناقة للجميع مفعل المبادرة منذ انشائه بالمحافظة علي النسق والجمال المعماري له والمحافظه علي أصالته مرورا بتوفير مساحات خضراء كبيرة بالنادي من أجل أناقة المظهر وراحة العين ويقيم معرضا سنويا للكتاب من أجل أناقة الفكر ومكتبة كبيرة للنادي للاعضاء تضم امهات الكتب وتشغيل موسيقي لنجوم وزمن الغناء الجميل من أجل أناقة السمع

وقالت الكاتبة الصحفية رضوي عبد اللطيف أن اسم طلعت حرب مرتبط بالوطنية والانتماء واعربت عن سعادتها بتدشين المبادرة من النادي العريق الذي يحمل اسم طلعت حرب وتحدثت عن اناقة وثقافة الاختلاف في الرأي فالاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية وطالبت أن يكون هناك عيدا للأناقة علي غرار الاعياد الاخري مثل عيد الام كما تحدثت عن منصات السوشيال ميديا وخطورتها علي الشباب لأنها بلا ضابط ولا رابط وطالبت بضرورة توعية الشباب لخطورة السوشيال ميديا وحروب المعلومات والجيل الخامس وتمنت عودة الاشياء الجميلة والقيم الجميلة
واكد الحضور في نهاية ندوة تدشين المبادرة أن الهوية المصرية ثابتة ومتأصلة ومهما حدث لابد من العودة للهوية المصرية فمصر بخير وستزال بخير ومحمية الي يوم الدين
وقدمت مطربة الاوبرا ندي سيد مجموعة من الأغاني الوطنية لنجوم الزمن الجميل واغاني لسيدة الغناء العربي ام كلثوم
أدارت الندوة بنجاح الإعلامية أمل نعمان المذيعة بالتليفزيون المصري ولفتت أنظار الحضور بالتنقل بسلاسة بين الأسئلة وادارت الحوارات مع الضيوف وجمهور الحضور بتمكن واحترافية
وشهدت الندوة حضور الدكتور عمرو حلمي وزير الصحة الأسبق وكوكبة كبيرة من المثقفين والكتاب ورجال الصحافة والإعلام علي رأسهم الاعلامي الكبير حسن هويدي وكيل وزارة الإعلام الأسبق والإعلامية دينا فاروق
مذيعة التليفزيون المصري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.