الرئيسية

دعاء اليوم السادس من شهر رمضان 2024..اللهم اِهْدِنى فيهِ لِصالِحِ الأَعْمالِ

0 1٬691

 

 

مع بدء سادس ليالي شهر رمضان المبارك، ازداد البحث من قبل المسلمين في الدول العربية والإسلامية، عبر محركات البحث عن دعاء اليوم السادس من رمضان 2024، حيث يحرص الكثيرون في هذا الشهر على التقرب الى الله بالدعاء، لما فيه من أوقات يستجاب فيه الدعاء منها الثلث الأخير من الليل وعند الإفطار.

لا توجد صيغة معينة للدعاء حيث يقبل الله عز وجل كافة الأدعية وذلك وفقا لقوله تعالي (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)

وأكد النبى “صلى الله عليه وسلم” على الدعاء فى كل يوم من أيام شهر رمضان لما يحمله من أجر عظيم.

اَللّهُمَّ وَفِّقْنى فيهِ لِمُوافَقَةِ الأَبْرارِ، وَجَنِّبْنى فيهِ مُرافَقَةَ الأَشْرارِ، وَآوِنى فيهِ بِرَحْمَتِكَ إلى دارِ الْقَرارِ واِهْدِنى فيهِ لِصالِحِ الأَعْمالِ، وَاقْضِ لى الحَوائِجَ والآمالَ.
اَللّهُمَّ وَفِّرْ فيهِ حَظّى مِن بَرَكاتِهِ، وَسَهِّل سَبيلى إلى خَيراتِهِ، وَلا تَحْرِمْنى قَبُولَ حَسَناتِهِ وافْتَحْ لى فيهِ أبْوابَ جِنانِك، وَأغْلِقْ عَنّى فيهِ أبْوابَ نّيرانِك، وَوَفِّقْنى فيهِ لِتِلاوَةِ قُرْآنِك.
اَللّهُمَّ اجْعَلْنى فيهِ إلى مَرْضاتِكَ دَليلًا، وَلا تَجْعَلْ فيهِ لِلشَّيْطانِ علَى سَبيلًا وَاجْعَلِ الْجَنَّةَ لى مَنْزِلًا وَمَقيلًا اَللّهُمَّ افْتَحْ لى فيهِ أبْوابَ فَضْلِكَ، وأنْزِلْ علَى فيهِ بَرَكاتِكَ، وَوَفِّقْنى فيهِ لِمُوجِباتِ مَرْضاتِكَ.
اَللّهُمَّ اغْسِلْنى فيهِ مِن الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْنى فيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ قَلْبى فيهِ بِتَقْوَى الْقُلُوبِ أسألُكَ اَللّهُمَّ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَأعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسألُكَ التَّوْفيقَ فيهِ لأَنْ اُطيعَكَ وألا أعصِيكَ اجْعَلْنى فيهِ رَبى مُحبًّا لأَوْليائِكَ مُعادِيًا لأَعدْائكَ مُسْتنًّا فيهِ بِسُنَّةِ خاتَمِ أنْبِيائِكَ.

 

من الأدعية التي يمكن قولها قبل الإفطار:

“اللهم إني لك صمت، وبك آمنت، وعلى رزقك أفطرت، فتقبل منِّي، إنك أنت السميع العليم”.

هذا الدعاء يعبِّر عن التوحيد والاعتراف بالتوكل على الله، وهو دعاء ينم عن التواضع والاستسلام لأمر الله في جميع الأمور.

في الختام، فهو يُشجّع المسلمون على الاجتهاد في الدعاء قبل الإفطار في شهر رمضان، والاعتراف بقوة الله ورحمته، مع الاستعداد لاستقبال لحظة الإفطار بقلوب متسامحة وأرواح مطمئنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.