الرئيسية

د. الخشت يفتتح عددا من مشروعات التجديد والتطوير بمستشفى قصر العينى بحضور قيادات البنك المركزى والأهلى وعميد كلية الطب وجمع من أساتذتها

0 50

كتب : سعيد سعده

د. الخشت: عمليات التطوير والتحديث تتم وفق أحدث الوسائل والنظم الطبية وطبقا للمعايير العالمية

د. الخشت: 180 مليون جنيه تكلفة تجديدات قسم طب الحالات الحرجة وأول وحدة متخصصة لتقديم خدمة طبية شاملة لمرضى الإيكمو

د. الخشت: الجامعة خطت خطوات سريعة لإنجاز اكبر مشروعات تطوير مستشفياتها لتقديم ارقى مستوى من الخدمات الطبية والعلاجية تنفيذا لاستراتيجية الدولة الوطنية

د. حسام صلاح: قسم الحالات الحرجة بقصر العيني مركز عالمى للتدريب في مجال الإيكمو

 

افتتح الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، والأستاذ هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، عددًا من مشروعات التطوير والتجديدات بكلية طب قصر العيني، ضمن عمليات التطوير والتحديث الشاملة التي تشهدها مستشفيات جامعة القاهرة، وفي إطار الخطة الاستراتيجية الشاملة التي تتبناها الدولة المصرية لدعم وتطوير المستشفيات الجامعية بما يساهم في النهوض بالمنظومة الصحية والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المُقدمة للمواطنين.

حضر الافتتاح الدكتور حسام صلاح عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، ووكلاء الكلية، وأعضاء مجلس إدارة المستشفيات، والأستاذة مى أبو النجا وكيل أول قطاع مكتب محافظ البنك المركزي، والأستاذة غادة توفيق مستشار محافظ البنك المركزي للمسؤولية المجتمعية، والدكتور أشرف الحفناوى وكيل مساعد محافظ البنك المركزي للقطاع الطبي.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن عمليات التطوير والتحديث بمستشفيات جامعة القاهرة تتم وفق أحدث الوسائل والنظم الطبية وطبقًا للمعايير العالمية.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن مشروع تطوير المستشفيات الجامعية هو أحد المشروعات الضخمة التي تنفذها جامعة القاهرة منذ سنوات لتقديم الخدمات العلاجية للمرضى على أعلى مستوى، وخطت خطوات سريعة لإنجازه باعتباره مشروع قومي يخدم قطاعًا جماهيريًا كبيرًا من المرضى بالمجتمع المصري، ويندرج تحته عدة مشروعات فرعية تشمل مستشفيات قصر العيني، ومستشفيات الأطفال أبو الريش المنيرة والياباني، والمنيل التخصصي، والمعهد القومي للأورام، ومستشفى ثابت ثابت، لافتًا إلى أن الجامعة تسخر إمكانات مستشفياتها وتضع خبرة كبار أساتذتها لتطوير المنظومة الصحية بالكامل.

وتضمنت الافتتاحات، تجديد قسم الحالات الحرجة بقصر العيني، حيث تم الانتهاء من كافة أعمال التجهيز الخاصة بالبنية التحتية للوحدة بتكلفة بلغت 30 مليون جنيه، وتم عمل منظومة تكييف مركزي شاملة التهوية بكافة مشتملاتها من شيلرات ووحدات مناوله ووحدات تهوية ووحدات فلترة ووحدات تعقيم للهواء، وعمل شبكة تغذية كهربائية بالكامل للقدرة الكهربائية لتغذية المعدات بالطاقة والإنارة، وعمل منظومة الاتصالات والتيار الخفيف والإنذار بجانب صيانة وإصلاح الشبكة القديمة مع تنفيذ شبكة إنترنت جديدة.

وشملت تغيير شبكة الغازات الطبية بالكامل، وإحداث عمليات تجديد شاملة لدورات المياه الخاصة بالدور الثاني بالوحدة تضمنت إعادة العزل ومعالجة الخرسانات، وتجديد شبكة المياه والصرف وتركيب الأجهزة الصحية، مشيرًا إلى إنشاء غرفتين للنفايات وتجهيزات الصرف والتغذية بالمياه والتهوية، والانتهاء من أعمال التشطيبات، والمحارة، والدهانات، وتركيب الرخام والسيراميك والبورسلين، والأسقف المعلقة، بالإضافة إلى الأعمال المعدنية والستائر.

كما تم افتتاح الوحدة الرابعة لقسم طب الحالات الحرجة(الإيكمو) بمستشفى 185 بتكلفة بلغت 150 مليون جنيه بتمويل كامل من البنك المركزي والبنك الأهلي المصري، وهي أول وحدة متخصصة تقدم خدمة شاملة لمرضى الإيكمو وأعلى مستويات الرعاية الفائقة من المستوى الأول ( critical care unit Level1 (Super ICU) بتصميم فريد من نوعه، مشيرًا إلى أن الوحدة تستوعب ثمانية مرضى في غرف منفصلة خاصة، وتضم غرفة عمليات وقسطرة هجينة هي الأحدث في العالم مزودة بكبسولة لمنع العدوى، ومناظير صدر، وجهاز هضم وغسيل كلوي متقطع ومستمر، إلى جانب تركيب 4 أجهزة إيكمو الأحدث في العالم، وتكييف مركزي متغير بين ضغط الهواء الإيجابي والسلبي، وأسرة خاصة تُعد الوحيدة من نوعها في مصر، وأحدث أجهزة العلاج الطبيعي، ومعمل، وقاعة محاضرات.

كما تضمنت الافتتاحات، استخدام الروبوت الجراحي في إجراء الجراحات المتقدمة بالمجان وبدعم من البنك المركزي المصري، وهو يعد جهازًا فريدًا من نوعه ويعتبر الجهاز الثالث المتواجد في مصر، والأول في تقديم خدماته مجانًا في سبق جديد لمستشفيات جامعة القاهرة مما يتيح للمريض نسب شفاء أعلى وفترة إقامة أقل واحتياجا أقل لنقل الدم.

وبلغ عدد المستفيدين من الروبوت الجراحي 116 حالة، حيث تم استئصال البروستاتا الجذري للأورام لعدد 42 حالة، واستئصال الكلي الجذري للأورام 10 حالات، واستئصال المثانة الجذري للأورام 19 حالة، واستئصال الغدة الكذرية للأورام لحالتين، وإصلاح ضيق حوض الكلي للأطفال 28 حالة، واستئصال الكلى والحالب للأطفال 6 حالات، وإصلاح ناسور المسالك البولية لعدد 7 حالات، وإزالة تضخم البروستاتا الحميد لحالة واحدة، وإعادة إصلاح ضيق عنق المثانة لحالة واحدة.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن إدخال نظم الجراحة الروبوتية ضمن المنظومة الصحية لمستشفيات جامعة القاهرة يتماشى مع الطفرة التي يشهدها القطاع الطبي في السنوات الأخيرة ويواكب التطور في علاج الأورام والعمليات الجراحية المتقدمة بدخول تقنية الروبوت الجراحي التي انتشرت في كل المراكز الطبية المتطورة على مستوى العالم.

من جانبه، قال الدكتور حسام صلاح، إن جامعة القاهرة وضعت خطط لتطوير المستشفيات منها ما تم ومنها ما يجرى حاليًا، بالإضافة إلى المشروعات الجديدة التي تعمل عليها الجامعة بتكليف من الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة الذي يُولي ملف المستشفيات الجامعية أهمية قصوى، لما تقدمه من خدمات كبيرة للمجتمع ودورها الكبير في المنظومة الصحية والمبادرات الرئاسية.

وأضاف عميد كلية الطب، أن قسم الحالات الحرجة بقصر العيني أحد المراكز العالمية للتدريب في مجال الإيكمو، ويعمل به فريق عالمي تم تدريبه على مدار 10 سنوات داخل مصر وخارجها، لافتًا إلى أن الوحدة تستعد للحصول على الاعتماد الذهبي من منظمة ELSO الدولية.

وأشار إلى أن وحدة الحالات الحرجة (وحدة شريف مختار ) تضم 34 سريرًا وبلغ عدد حالات المترددين على العيادة حوالي 798 حالة، ويبلغ عدد المرضي المحجوزين بالوحدة 2101 مرض، كما بلغ عدد حالات القسطرة التشخيصية حوالي 1195، وعدد حالات القسطرة الكهرو فسيولوجية 150 حالة، وتم تركيب منظمات لعدد 57 حالة، كما بلغ عدد حالات المسح الذري 627 حالة.

جدير بالذكر أن مستشفيات جامعة القاهرة شهدت خلال السنوات الـ 7 الأخيرة عمليات تطوير وتحديث شاملة على كافة المستويات ، وتمثلت أهم الإنجازات في هذا الملف في العديد من المشروعات، أهمها افتتاح مستشفى العيادات الخارجية بمستشفى أبو الريش الياباني الجديدة للأطفال، وتطوير مستشفيات أبو الريش الياباني والمنيرة، والانتهاء من المستشفى الجنوبي بالمعهد القومي للأورام وإعادة تأهيل وتطوير المعهد بالكامل بعد حادث التفجير الارهابي، وتطوير وتوسعة مستشفى أورام الثدي بالتجمع الخامس، وقرب افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى المعهد القومي للأورام الجديد 500 500، وتطوير مستشفى الطوارئ على سبعة الاف متر، ورفع كفاءة مستشفى الباطنة بقصر العيني، بالإضافة إلى الانتهاء من 25% من مشروع تطوير مستشفيات قصر العيني، وقطع مرحلة كبيرة في إنشاء أكبر مجمع طبي عالمي للأطفال في الشرق الأوسط بجامعة القاهرة الدولية، واستكمال مستشفى ثابت ثابت بحجم أعمال يصل إلى 100% من التشطيبات والاليكتروميكانيكال والتجهيزات الطبية، علاوة على افتتاح تحديث مستشفى الطلبة بالجيزة، وافتتاح مستشفى طب الأسنان بالشيخ زايد، ومركز طب الاسنان الرقمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.