الرئيسية

د.قنصوة يفتتح المؤتمر السنوي العشرين للجمعية العلمية المصرية للشعب الهوائية

0 48

 

كتب : سعيد سعده

 

افتتح الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، أعمال المؤتمر السنوي العشرين للجمعية العلمية المصرية للشعب الهوائية، برئاسة الدكتور طارق صفوت، استاذ الصدر بجامعة عين شمس، وذلك بحضور الدكتور على عبد المحسن عميد كلية الطب، والدكتور عصام جودة، أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة الإسكندرية، ورئيس المؤتمر، والدكتور محمد حنتيرة، نائب رئيس المؤتمر، والدكتور أحمد يوسف، رئيس قسم الصدر، والدكتور أيمن بعيص، نائب رئيس المؤتمر، ولفيف من أساتذة وعلماء الصدر والحساسية من مختلف الجامعات المصرية و جمعيات الصدر والحساسية والباطنة والعناية المركزة، والدكتورة أميرة طهيو، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية.

وفي كلمته أكد الدكتور قنصوة حرص إدارة جامعة الإسكندرية على النهوض بالتعليم الطبي من خلال تحقيق تنافسية التعليم وربطه بالمؤسسات التعليمية العالمية، لافتاً أن جامعة الإسكندرية وقعت أول درجة علمية مشتركة في الشرق الأوسط في مجالى الطب والجراحة، وطب الفم والأسنان مع جامعة مانشيستر البريطانية، وأشار د. قنصوة أن “جامعة الإسكندرية الدولية” المزمع تأسيسها قريباً ستستضيف كافة الدرجات العلمية المزدوجة Joint Degrees التي وقعتها جامعة الإسكندرية مع الجامعات الدولية، مشيراً إلى حرص الجامعة على دعم صغار الباحثين من خلال توفير ميزانية مخصصة لهم للتواصل مع زملائهم في نفس تخصصاتهم في الجامعات الدولية الكبري التي وقعت درجات علمية مزدوجة مع جامعة الإسكندرية، ولفت أن جزء كبير من رسالة جامعة الإسكندرية هو مد يد العون لعلاج الأهالي البسطاء بالتعاون مع وزارة الصحة لأن صحة المواطن البسيط تعد أولوية هامة في بناء الجمهورية الجديدة، كما وجه د.قنصوة الشكر لدور الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني علي دورها الكبير في دعم القطاع الطبي بمستشفيات الجامعة، لافتا إلى حجم الدعم الذي تتلاقاه مستشفيات جامعة الإسكندرية والذى تخطي 500 مليون جنيها ، كما ثمن علي دور الجمعيات العلمية داخل جامعة الإسكندرية ودورها الرائد في تطوير القطاع الطبي.

وأكد الدكتور علي عبد المحسن، أن قسم الصدرية بكلية الطب يقدم نشاطا كبيرا وملحوظا في البحث العلمي والمؤتمرات العلمية لتقديم خدمة صحية متميزة للمواطنين، مشيرا إلى كثافة الحضور في المؤتمر والتى تعد شهادة نجاح له، وأكد أن حضور الدكتورعبد العزيز قنصوة لكافة المؤتمرات الطبية العلمية ، يعد رسالة دعم تشجيع من إدارة الجامعة لكلية الطب وتخصصاتها المختلفة.

فيما أكد الدكتور عصام جودة ان المؤتمر هذا العام يناقش حالات مرضية نادرة عرضت أشعاتها وتحاليلها عن طريق الكمبيوتر وشاشات العرض، حيث تم التعليق عليها بواسطة نخبة من الأساتذة المتخصصة، وأضاف جودة ان المؤتمر ناقش أيضا مواضيع السدة الرئوية والحديث في علاج الحساسية والربو واستخدام المناظير الضوئية في تشخيص وعلاج الأورام الرئوية المختلفة، فضلا عن مناقشة تشخيص وعلاج الجلطات الرئوية وعلاج مرض السدة الرئوية واستخدام جهاز polysomnogram في تشخيص المرض.

وأشار الدكتور أحمد يوسف أن المؤتمر ناقش أيضا اقتصاديات العلاج وكيفية الوصول إلى التشخيص والعلاج الأمراض المختلفة بطريقة اقتصادية ووضع ضوابط وخطوط عريضة للعلاج guidiness، كما تم عمل ورشة عمل تعليم أساسيات وفنون استعمال المناظير الضوئية Bronchoscipes & thoracoscopes وذلك تحت إشراف مجموعة من العلماء والأساتذة بنظام Hands on اي التعليم العملي.

وأشارت الدكتورة أميرة طهيو، أن هناك تعاون كبير بين وزارة الصحة وكليات ومعاهد القطاع الطبي الستة بجامعة الإسكندرية، لتقديم خدمة طبية متميزة لكافة المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.