الرئيسية

رئيس جامعة النيل الأهلية يُدشن صالونًا لدعم صُناع ومُتخذِي القرارات في مصر

0 41

كتب : سعيد سعده

 

 

أعلن الدكتور وائل عقل، رئيس جامعة النيل الأهلية، عن تدشين “صالون النيل” على أن يُعقد بشكل دوري مرة كل شهر اعتبارًا من شهر فبراير الجاري.

يتناول الصالون مختلف القضايا التي تشغل عقل وبال المجتمع المصري، ومن ثم طرحها للنقاش وتقديم الرؤى والحلول لها.

وقال “عقل”، في تصريحات صحفية له اليوم، أن تدشين “صالون جامعة النيل” يأتي انطلاقًا من دورها ومسؤوليتها وإيمانًا بالرسالة التي تحملها تجاه المجتمع، كونها جزء لا يتجزأ من مؤسسات الدولة المصرية.

وأكد على أن صالون جامعة النيل سيتضمن سلسلة من الندوات بحضور كبار الشخصيات من وزراء ومسؤولين وخبراء مختصين ومفكرين، ممن لهم باع طويل في الملفات والموضوعات التي ستكون محل نقاش.

وتابع رئيس جامعة النيل، أن قضايا الاقتصاد والصناعة والاستثمار ستحظى بنصيب كبير من مناقشات صالون الجامعة، لافتَا إلى أن الجامعة بما تملكه من قدرات وإمكانيات علمية وبحثية قادرة على التصدي لقضايا الاقتصاد وطرح حلول للقطاع الصناعي وتقديم مختلف الرؤى في جذب الاستثمارات بمشاركة مختصين من داخل الجامعة أو خارجها.

ولفت إلى أن جامعة النيل كأول جامعة أهلية بحثية في مصر لها نصيب كبير من الأبحاث والدراسات المتعلقة بتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا وصاحبة تجربة بارزة في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة.

ونوّه إلى أن أولى ندوات صالون جامعة النيل ستنطلق يوم 15 فبراير الجاري، بندوة عن “مستقبل الاقتصاد المصري خلال عام 2024″، بحضور السيد الأستاذ الدكتور محمد معيط وزير المالية.

وأشار الدكتور وائل عقل إلى أن الجامعة ستحرص على تزويد مؤسسات صُنع القرار في مصر بالتوصيات التي ستسفر عنها النقاشات والكيانات الاقتصادية والصناعية ومجتمع المال والأعمال والمراكز البحثية والمجتمعية.

يذكر أن جامعة النيل الأهلية تعتبر مؤسسة بحثية عالمية المستوى للتعلم ملتزمة بالتميز في التعليم والبحث وريادة الأعمال والابتكار، وهي أول جامعة أهلية غير هادفة للربح في مصر تم إنشاؤها لتكون رائدة في تعليم التكنولوجيا والأعمال في مصر ومنطقة الشرق الأوسط / شمال إفريقيا، حيث تعد برامجها القائمة على الأعمال والتكنولوجيا، ومراكز البحوث الفريدة من نوعها، والانفتاح على الابتكار وريادة الأعمال مصممة للتعامل مع المجالات الحاسمة ذات الأهمية الحيوية للنمو الاقتصادي والازدهار لمصر والمنطقة.

والجامعة لديها شراكات دولية ومحلية مع مؤسسات وشركات أكاديمية وصناعية متنوعة، وبها برامج الدراسة في الخارج وبرامج التبادل الطلابي مع أكثر من 10 جامعات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، لتعزيز مهارات الطلاب وتوسيع مداركهم وتجاربهم الحياتية، وبها برامج أكاديمية متميزة مع تخصصات ثانوية حديثة في مجالات مختلفة لتحسين معرفة الطلاب ومؤهلاتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.