الرئيسية

رئيس حزب الاتحاد: إصرار الاحتلال الإسرائيلي على مخطط التهجير يعكس نيتها توسيع نطاق الحرب في المنطقة

0 86

 

 

ندد رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، بتصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، أفيجدور ليبرمان، رئيس حزب “يسرائيل بيتنو” الإسرائيلي، والتي يتحدث فيها عن تهجير حوالي مليون ونصف المليون من سكان غزة سيغادرون القطاع إلى سيناء المصرية، مشيرًا إلى أن هذا التصريح جاءت بعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن خطة التهجير الطوعي للغزيين، وهو ما يعمق رؤية الدولة المصرية الاستباقية بهذا المخطط الصهيوني.

وقال “صقر”ـ في تصريحات صحفية اليوم ـ إن تهجير الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تقبل به مصر، سواء كان قصريًا أو طوعيًا، وإصرار الاحتلال الإسرائيلي على هذا المخطط والترويج له والحديث عنه من خلال مسؤولين حاليين أو سابقين، يؤكد أن دولة الاحتلال ساعية بلا هوادة لتوسيع نطاق الحرب التي حذرت مصر منها، لأن الجميع سيعاني ويلاتها، وستكون بمثابة دمار للمنطقة.

وأشار رئيس حزب الاتحاد، إلى أنه في الوقت الذي تكثف فيه قوات الاحتلال حصارها على غزة، ويصر قادة الحكومة الإسرائيلي على الحديث عن مخطط التهجير، تتحلى مصر بمسؤولية كاملة تجاه تجنيب المنطقة ويلات الحرب، وفي سبيل ذلك قدمت مقترحًا وسطًا لوضع حد للدماء المتدفقة في كل مكان في الأراضي المتحتلة، ويأتي النساء والأطفال والشيوخ في مقدمة ضحاياها.

وثمن رئيس حزب الاتحاد المقترح المصري لوقف الحرب في قطاع غزة وقف شاملًا، على أن تمثل تلك الخطوة انطلاقة لحلحلة الأزمة الفلسطينية الممتدة لعقود، والبدء في مسارات تفاوضية عادلة، تتضمن للأشقاء الفلسطينيين حقوقهم التاريخية، وتحقق أحلامهم في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.