الرئيسية

رئيس حزب الاتحاد: الملاحقات الأمنية لتجار العملة الصعبة هوت بسعر الدولار

0 58

 

 

قال المستشار رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، إن السوق السوداء سوف تواجه المزيد من الضغط خلال الفترة المقبلة، وسوف يكون هناك انخفاض في سعره في ظل الملاحقات الأمنية التي تقوم بها أجهزة الداخلية للمتاجرين بالعملة الصعبة، مثمنًا قيام رجال الأمن بضبط أكثر من تشكيل عصابي خلال الساعات الأخيرة، يقومون بالإتجار بالعمل الصعبة.

 

وأضاف “صقر”، في تصريحات صحفية اليوم، أن سعر الدولار في السوق السوداء مفتعل، وسيظهر ذلك خلال الأيام المقبلة، حيث كلما زاد الضغط على المضاربين بالدولار، سوف يتهاوى معه سعر الأخضر مسجلًا مستويات أقل بكثير من التي كان عليها الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أن سعر الدولار انخفض من 73 جنيها في السوق السوداء إلى حدود الخمسين جنيها.

 

وأشار رئيس حزب الاتحاد، إلى ضرورة مواصلة الملاحقات الأمنية حتى يستمر انخفاض سعر الدولار في السوق الموازية، ووتقل الفجوة ما بين سعره في السوق الموازي وسعره في السوق الرسمي، لافتًا إلى أن ذلك سيسهم في توفير الدولار بشكل أكبر في البنك المركزي.

 

وأوضح المستشار رضا صقر أنه من الضروري أن تكون لدى الحكومة والأجهزة المعنية، خطة واضحة لمواجهة أزمة الدولار على مدى زمني محدد، وخلال تلك المدة تنفذ الحكومة الخطة التي وضعتها من أجل العبور من تلك الأزمة.

ونوه رئيس حزب الاتحاد، أن انعقاد الحوار الوطني قريبًا وذلك تزامنًا مع تلك الأوضاع التي يمر بها الاقتصاد الوطني، سوف يعزز من الرؤى التي يمكن من خلالها مجابهة تلك الأزمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.