الرئيسية

رئيس حزب مصر 2000: مجزرة رفح الفلسطينية لا تزيد المشهد الحالي ألا تعقيداً

0 55

 

 

قال محمد غزال رئيس حزب مصر٢٠٠٠، أن ما أقدم عليه جيش الإحتلال الإسرائيلي، من قصف لعشرة مراكز إيواء نازحين تابعة لوكالة “الأونروا” بمدينة رفح الفلسطينية جريمة إبادة جماعية جديدة تُضاف إلي أنتهاك القانون الدولي.

 

وأضاف “غزال” أن هذا الجموح الإسرائيلي لا يزيد المشهد الحالي ألا تعقيدًا، وأن تزامن تلك الخطوة في أعقاب محاولات مصر تنشيط مفاوضات التهدئة يظهر من الذي يسعى جاهدًا لتعطيل عملية السلام ومن الذي يسعى إلى الحفاظ على أمن وأستقرار المنطقة.

 

وأوضح محمد غزال، أن أمر محكمة العدل الدولية بوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح الفلسطينية أوسع من الأمر بوقف إطلاق النار، وهذا يعني إشارة وقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، لافتًا إلى أن المحكمة أمرت ايضا بتمكين دخول لجان تقصي الحقائق وهذا أ أمر صريح وملزم لكافة الدول أعضاء إتفاقية منع الإبادة الجماعية.

 

وأكد رئيس حزب مصر٢٠٠٠، علي أن قرارات محكمة العدل الدولية وضعت الإدارة الأمريكية فى مأزق شديد، التى تفرض عليها عدم أستخدام حق النقض “الفيتو” ضدها عند العرض على مجلس الأمن الدولى وذلك لأن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت من قبل عدم الموافقة على أقتحام إسرائيل مدينة رفح والإستيلاء على المعبر من الجانب الفلسطيني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.