الرئيسية

رشاد عبدالغني: عودة الحوار الوطني لمناقشة قضايا الأمن القومي يؤكد قدرته على دعم جهود الدولة في مواجهة التحديات

0 39

 

 

قال رشاد عبد الغني القيادي بحزب مستقبل وطن إن التوجيه بعودة عقد جلسات الحوار الوطني لمناقشة القضايا والموضوعات المتعلقة بالأمن القومي، يعني توجيه الدعم الكبير للقيادة السياسية في موقفها الداعم التاريخي للقضية الفلسطينية، خاصة في الوقت الحالي الذي يشهد تصاعدا في الأحداث بالمنطقة وبالقرب من الحدود المصرية، الأمر الذي يتطلب مناقشات جادة وقوية للوصول إلى حلول تدعم القيادة السياسية والدولة للحفاظ على الأمن القومي المصري.

وأكد عبد الغني في بيان له اليوم، أن الدولة المصرية تولي الأحداث الراهنة اهتماما كبيرا، وهو ما يحتاج مشاركة مجتمعية قوية لصناعة قرار قوي وحاسم وحازم فيما يتعلق بموضوعات السياسة الخارجية والأمن القومي المصري، وما يستجد من أحداث من خلال توصيات تحمل صيغة توافقية تحقق مصلحة جميع الأطراف.

وشدد القيادي بحزب مستقبل وطن على أن الحوار الوطني الذي أثبت نجاحا كبيرا في مرحلته الأولى بخروج توصيات ومخرجات تدعم الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتساعد الدولة المصرية في ترسيخ أسس وقواعد بناء الجمهورية الجديدة، بما يعني أنه تمكن من التعامل مع كافة التحديات ووضع حلول غير تقليدية لكافة المشكلات والتحديات.

وأشار عبد الغني إلى أن هذا النجاح الي شهدته المرحلة الأولى من الحوار تشير إلى أن مصر تمتلك عقولا قادرة على حل كافة المشكلات ومواجهة جميع التحديات بتضافر جميع أطياف الشعب والجهود المختلفة، لاسيما موقف مصر الثابت تجاه القضية الفلسطينية خاصة مع تزايد وتيرة العدوان الإسرائيلي على غزة، الذي يشكل من جهته خطرا كبيرا على أمن واستقرار المنطقة بالكامل، وتجديد التزامها بدعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني والدفاع عن الأمن القومي العربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.