الرئيسية

(صوت الشعب ) يصدر بيانا مهم حول( البراوي و بدران ) 

0 58

 

أصدرت لجنة إدارة حزب (صوت الشعب ) برئاسة اللواء معز الدين السبكي بيانا حول الأحداث التي شهدها الحزب في الفترة الماضية وحتى اليوم ،وتضمن هذا البيان (15) نقطة تم فيه بشكل مفصل ومختصر توضيح الأحداث التي تمت في تلك الفترة وهي :

1- انشأ حزب (صوت الشعب ) في (21 )مايو عام (2017 ) بموجب قرار من محكمة القضاء الإداري بعد رفض الحزب من لجنة الأحزاب السياسية في مارس (2017).

2- استطاع الحزب خلال فترة وجيزة بالتعاون مع عدد من القامات السياسية والثقافية والإعلامية التي انضمت للحزب في أعوام (2017-2018-2019-2020-2021) بهدف تنفيذ البرنامج الخاص بالحزب ـ حيث كان ابرز ما يميز الحزب عن الأحزاب الأخرى،هو برنامجه التنموي السياسي وحقق الشعار وهو (تنمية – بناء – مشاركة ) وعقد الحزب أكثر من خمسين فعالية مهمة خلال الفترة من (2017إلى عام (2022 ).

3- وبعد قرار المحكمة بدأ الحزب في عقد بعد الفعاليات المتنوعة ،وذلك تمهيدا لعقد جمعية عمومية ،ومع ذلك لم ينجح وكيل المؤسسين أحمد حسين عبد المجيد البراوي في عقد جمعية عمومية صحيحة طوال الفترة من (2017إلى 2022) ،ثم لجأ وكيل المؤسسين إلى مخالفة اللوائح والقوانين التي تنص على الدعوة لعقد جمعية عمومية لاختيار القيادات الحزبية بما فيها منصب الرئيس وإصدار قرار إداري رقم (3) لسنة (2022) وذلك بتاريخ 23 أغسطس عام 2022 .

4- وبموجب هذا القرار عين وكيل المؤسسين نفسه (رئيسا )للحزب ثم أمناء المحافظات وأعضاء الهيئة العليا ،وهو الأمر الذي رفضته لجنة الأحزاب السياسية لان وكيل المؤسسين له دور واحد وهو الدعوة لجمعية عمومية .

5- واستمر وكيل المؤسسين في العبث ومنح نفسه صلاحيات مطلقة تخالف القانون واللائحة الداخلية للحزب،وفي يوم ( (17 يناير دعا المعينين في القرار رقم (3) السابق لحضور اجتماع للترتيب لعقد جمعية عمومية صحيحة حسب الاتصال من سكرتير الحزب نجم الدين جويد بالمعينين

6- في هذا التاريخ وبعد حضور جميع المعينين في القرار رقم ( (3 إلى مقر الحزب في بني سويف ،تم إبلاغنا بإجراء انتخابات في نفس اليوم دون علمنا جميعا ، وعقد جمعية عمومية وهمية للاختيار المناصب وفوجئنا في هذا اليوم بورقة وزعت علينا لاختيار رئيس حزب وأمين عام وأمين تنظيم وأمين صندوق وأمين عضوية وتلك الورقة تحمل أسماء خارج الحزب حيت أنهم جميعا كانوا مقالين من حزب مصر أكتوبر قبل (48 ) ساعة من هذا الإجراء .

7- وطالب وكيل المؤسسين من الحضور التصويت لاختيار عماد رشاد رئيسا ووليد قوطة أمين عام وباقي المناصب .

8- وهو الأمر الذي رفضه احد المعينين بالقرار رقم(3) وهو المتحدث الرسمي محمد فتحي الذي طالب الجميع بإنهاء تلك المهزلة .

9- وبعد يوم من الجمعية العمومية المزيفة طالعتنا كل الصحف المصرية بخبر اختيار محمد مصطفي بدران رئيسا لحزب (صوت الشعب ) بموجب قرار من وكيل المؤسسين يوم (16 ) يناير قبل يوم من إجراء الجمعية العمومية المزيفة.

10- وبعدها ظهرت أكبر حملة تضليل في تاريخ العمل السياسي في مصر بعد أن( منح من لا يملك لمن لا يستحق) واستطاعا خداع الرأي العام .

11- وبعد ذلك تقدم المتحدث الرسمي ومعه عدد من أعضاء الحزب المؤسسين بشكوى إلى لجنة شؤون الأحزاب يوضحون فيها حقيقة ما حدث في الحزب و تصرفات وكيل المؤسسين الغير قانونية .

12- وعلى ضوء الشكوى السابقة أصدرت لجنة الأحزاب السياسية في يوم (23 )مارس عام (2023 ) قرارا بإعلان خلو منصب رئيس الحزب وكل قيادته لحين الفصل في النزاع القائم رضاء أو قضاء .

13- وبعدها تقدم عددا من أعضاء الحزب ببلاغات للنائب العام وتم رفع عددا من القضايا حول ما حدث في الحزب .

14- ومع ذلك استمر محمد بدران والذين معه في تضليل الرأي العام وخداع المواطنين بصفات وهمية عن مناصب في الحزب بل أصدروا أكثر من ألف قرار بتعيين أمناء في محافظات وهو أمر يخالف القانون والدستور ويشكل جريمة مكتملة الأركان .

15- كما خالف محمد بدران كل الأعراف وانتحل صفة رئيس حزب (صوت الشعب ) وصرح بتصريحات تخالف منهج وبرنامج الحزب عندما أعلن(محمد بدران )تأييد ترشيح احمد طنطاوي للرئاسة ،في حين أن الحزب بكل منتسبيه جاء من رحم ثورة ( (30يونيو ويؤيدون بشكل مطلق ترشح فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لقيادة مصر واستكمال الانجازات التاريخية التي تحاكي الواقع .

وبناء على التصرفات السابقة عقد عددا من أعضاء الحزب اجتماعا قرروا فيه التقدم بإخطار إلى لجنة الأحزاب السياسية لإدارة الحزب و عقد الجمعية العمومية ،وبعد تسلم لجنة الأحزاب للإخطار ، بدأت اللجنة برئاسة اللواء معز الدين السبكي في اختيار عدد من المناصب القيادية تمهيدا لعقد جمعية عمومية ،كما طالب اللجنة بتجميد عضوية وكيل المؤسسين بعد التصرفات الغير قانونية التي قام بها وتجاوز اللوائح والقوانين والأعراف السياسية في سابقة تعد الأولي من نوعها في مصر .

هذا بيان توضيحي للرأي العام عن ما حدث بالواثق والمستندات حتى يعرف الجميع حقيقة الأوضاع ..حفظ الله مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤسس الجمهورية الجديدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.