الرئيسية

طلاب نوعية مطروح يقدمون مشروعات تخرج تتميز بالجودة والابتكار 

0 21

 

كتب : سعيد سعده

 

 

اعلن الدكتور مصطفى النجار رئيس جامعة مطروح إن كلية التربية النوعية ناقشت مقرر مشروع التخرج لطلاب الفرقة الرابعة بأقسام الكلية المختلفة، بحضور الدكتور محمود عباس القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة ميادة الأغا القائم بأعمال عميد الكلية، عدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وذلك بمقر الكلية في الحرم الجامعي بمدينة مرسى مطروح.

 

وأشار الدكتور. مصطفى النجار رئيس الجامعة، إلى أن مناقشة مشروعات التخرج جاءت تنفيذًا للخطة الدراسية لطلاب الأقسام المختلفة، مشيدًا بمستوى المشروعات المقدمة ودورها في خدمة المجتمع، وتقديم أفكار ابتكارية، متمنيًا لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات دوام التقدم والرقي.

 

ومن جانبها أوضحت الدكتورة ميادة الأغا، أن أفكار مشروعات التخرج لهذا العام تميزت بالجودة والابتكار، مضيفةً أن قسم تكنولوجيا التعليم عرض الطلاب خلال مشروعاتهم المختلفة نموذج لربوت آلي يمكنه حمل الأشياء مزود بسنسور لتفادي أي عوائق، بالإضافة إلى عرض مشروع تطبيقات للموبايل يهدف لتقديم الخدمات بشكل إلكتروني، وكذلك مشروع مقترح لمكتبة رقمية نموذجية، ومشروع إنشاء نظم لإدارة محتوى إلكتروني.

 

وتنوعت مشروعات التخرج لقسم الاقتصاد المنزلي ما بين تصميم عدد من الديكورات بفن المكرمية، أشغال تطريز بشرائط الستان والخيوط القطنية، ومشروعات خاصة بالملابس، كما شملت مشروعات التغذية عدد من المنتجات الغذائية التي لها دور في تحسين الصحة العامة مثل المنتجات الخالية من الچيلوتين لتناسب مرضى حساسية الچيلوتين والتي تساعد على تحسين الحالة الصحية لهم، وكذلك عمل مربات وعصائر قليلة السعرات لتناسب مرضى السكر ومن يعانون من أمراض نتيجة لارتفاع مستويات السكر في الدم وكذلك مرضى السمنة، بالإضافة إلى تصنيع التونة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تساهم في رفع مناعة الجسم، وتصنيع منتجات لحوم من مصادر بديلة مثل البرجر من العدس البني والحمص والصويا كبدائل رخيصة الثمن وعالية القيمة الغذائية، وتصنيع بعض المنتجات من الشوفان لما يحتويه من قيمة غذائية عالية.

 

وقدم الطلاب والطالبات بقسم التربية الفنية عددًا كبيرًا من المشروعات في مجالات الخزف، والنحت، وأشغال المعادن، وأشغال الخشب، وأشغال فنية، ونسيج، وتصوير جداري، وشملت خامات التشكيل: الزجاج، الخشب، الحديد، البلاستيك، الرمل الملون، القماش، الخيط، النحاس، وتضمنت طرق التشكيل: التشكيل القائم على الطرق اليدوية بالخامات البيئية واستخدامها في صياغات فنية تهدف إلى تأصيل القيم والمبادئ الفنية في شتى المجالات، بالإضافة إلى الطرق التكنولوجية الحديثة في استخدام التقنيات المتطورة في التشكيلات الذكية بالخامات صديقة البيئة كنموذج يحتذى به في مجال النحت المعاصر، كما تم استخدام جهاز راوتر وجهاز الطباعة ثلاثية الأبعاد؛ بهدف استغلال الإمكانات التكنولوجية الحديثة في توفير الوقت والجهد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.