الرئيسية

عاد موسم الغش الجماعي.

0 81

بقلم ا.د فتحي الشرقاوي

مع عودة امتحانات الثانوية العامة في ١٠ من شهر يونيو القادم، بدأت عقول و الاعيب بعض أولياء الأمور في كيفية التخطيط لحصول أبنائهم على أعلى الدرجات في الثانوية العامة التي تؤهلهم بالقطع للإلتحاق بكليات القمة دون بذل المجهود المطلوب منهم في هذا الصدد، ولعلكم تتساءلون ماهى آليه هذا الغش الجماعي

 

الذي يلجأ اليه هذا البعض من اولياء الامور⁉️ الإجابة ببساطه نجدها بوضوح في فضائح العام الماضي ولاقبل الماضي، حيث يكفيك ان تطالع نتائج الثانوية العامه في مدارس معينه بادارات تعليمية معينه بمحافظات معينه لكي تدرك مانعنيه على وجه الدقة ،

 

ليس هذا فحسب بل يمكنك التأكد من تلك الفضائح الموسمية عندما تتفحص وتطالع نسب الرسوب الجماعي الكبيرة لهؤلاء الطلاب بعينهم عقب التحاقهم بكليات القمة كذلك، وها نحن أمام محاولة البعض لتكرار نفس المشهد بكافة سيناريوهاته مرة أخرى هذا العام،

 

إلا أن وزارة التربية والتعليم اخيرا قد استوعبت الدرس، وبدأت بالفعل في إتخاذ حزمة من الإجراءات الاحترازية الكفيلة بالحد من تمدد وتسرطن تلك الظاهرة السلبية الممقوته قبل استفحالها وتحققها على ارض الواقع،

 

وعلينا من باب الموضوعيه الإشادة بتلك الإجراءات الوزارية التي تم اتخاذها في هذا الصدد، حيث أصدر معالي الوزير قرارا بتشكيل لجنة مركزية بديوان عام الوزارة لفحص كل طلبات تحويل طلاب الثانوية العامة،

 

سواء داخل الإدارة التعليمية أو بين الادارات داخل الإدارة التعليمية أو الادارات داخل المديرية التعليمية أو من مديرية لاخرى، ويكفي ان نسوق في هذا الصدد عدد الطلبات التي تم تقديمها والتي بلغ عددها 12375تم قبول عدد 4824 طلب منها بعد التأكد من دقة وموضوعية كافة الأوراق الثبوتية الخاصة بطلب التحويل،

 

شكر واجب لمعالي الوزير على هذه الاجراءات ، آملين المزيد منها من أجل تحقيق العدالة والموضوعية بين جميع أبناء الوطن، ولا عزاء لأبناء اولي الحظوة والمكانة الزائفة… حفظ الله مصر
ا.د فتحي الشرقاوي
أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.