الرئيسية

عالم بالازهر يوضح فضل ليلة النصف من شعبان وثوابها عند الله

0 64

 

قال الدكتور ابراهيم رضا ، من علماء الازهر الشريف ، إن ليلة النصف من شعبان تعد ليلة من أشراف الليلي عند الله عز وجل ، مشيرا الى أنة يتضح فضل ليلة النصف من شعبان في الاستعداد الحقيقي لدخول شهر رمضان دون بغضاء أو شحناء بل يدخل المسلم الشهر الكريم بقلب سليم خالي من الغل وسوء الأخلاق، ما يجعله مستحقا لبلوغ المغفرة والعتق من النيران في شهر رمضان .

وأضاف رضا ، خلال مداخلة هاتفية ، مع الاعلامية إنجي أنور ، ببرنامج “مصر جديدة” المذاع على قناة ” etc” اليوم الاثنين ، أنه قد ورد عن النبي صلى الله علسه وسلم أحاديث عديدة تؤكد فضل ليلة النصف من شعبان، فيغفر الله فيها للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم.

وتابع :” الاكثار من تلاوة القرآن الكريم ويستحب فيه قيام الليل وتسمي بليلة القدر الثانية لما فيها من ثواب عظيم ينبغي على المسلمين الاستعداد لنيل فضل ليلة النصف من شعبان من الآن، وهي ليلة ميزها الله عز وجل عن غيرها فيها يطلع الله إلى جميع خلقه ليغفر لهم إلا لمشرك حتى يدع شركه، أو لمشاحن حتى يترك شحنائه ويرفع فيها الاعمال للعام كلة الى الله سبحانة وتعالى “.

وأكمل :” الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ، والأحرى بالمسلمين لنيل فضل ليلة النصف من شعبان، أن يسعوا لنيل رضا الله بترك الخصومة ونبذ الشحناء والتوبة إلى الله من المعاصي والذنوب، مع العلم أن موعد ليلة النصف من شعبان تبدأ بعد غروب شمس اليوم الإثنين وتنتهي بفجر غدا الثلاثاء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.