الرئيسية

قافلة بين سينمائيات تطلق برنامجا جديدا لدعم صناع الأفلام

0 72

 

 

أعلنت قافلة بين سينمائيات عن فتح باب التسجيل في أحدث برامجها للعام ٢٠٢٤ وهو برنامج استشارات الأفلام الموجه لصانعات وصناع الأفلام في العالم العربي. يتضمن البرنامج تقديم استشارات متخصصة على يد سينمائيات محترفات لصانعات وصناع الأفلام العرب ممن لديهم مشاريع أفلام تسجيلية أو روائية في أي مرحلة من مراحل الإنتاج (التطوير، أو الإنتاج، أو ما بعد الإنتاج). يُعقد البرنامج ثلاث مرات في العام، وتمتد كل دورة منه لمدة ثلاثة أشهر، حيث سيتم اختيار ثلاثة مشاريع في كل دورة. باب التقديم مفتوح للمشاركة في الدورة الأولى للبرنامج حتى ٣١ يناير ٢٠٢٤ في موقع قافلة بين سينمائيات على الرابط التالي:
https://www.womencaravan.online/consultancy

وتقول المخرجة أمل رمسيس مؤسسة قافلة بين سينمائيات إن برنامج استشارات الأفلام هو امتداد لأنشطة القافلة في دعم صانعات وصناع الأفلام في العالم العربي منذ تأسيسها في العام ٢٠٠٨ من خلال العديد من برامج عروض الأفلام، والورش والتي من بينها ورشة القطع الأولي.
وتشير رمسيس إلى أن مشاركة صناع أفلام من مختلف الدول العربية سواء أصحاب مشاريع الأفلام أو أعضاء اللجان الإستشارية من السينمائيات المحترفات يسمح بمجال أوسع لتنوع الخبرات والتجارب ويضيف ثراء للمناقشات حول الأفلام، خاصة وأن البرنامج الجديد مصمم بحيث ينفذ أونلاين، وهو ما يتيح الفرصة لدعم صانعات وصناع أفلام من دول مختلفة في العالم العربي. وقالت: “البرنامج هو بشكل أساسي مساحة حرة لتبادل وجهات النظر وفرصة لوجود عين طازجة على مشروعات الأفلام، وهي خبرة تزداد غنى وتتسع أفقًا في ظل تنوع الخبرات من مختلف أنحاء العالم العربي”.

وأضافت أمل رمسيس أن البرنامج الجديد موجه لدعم مشاريع الأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة حيث يختار فريق الفيلم مجال الاستشارات التي يحتاج إليها المشروع سواء في الإخراج، أو الإنتاج، أو التصوير، أو المونتاج، أو الصوت، أو القطع الأولي. حيث سيتم اختيار ثلاثة من المشاريع المتقدمة لعقد عدد من الجلسات الاستشارية مع فريق الفيلم في كل دورة من دورات البرنامج. وأشارت أمل أن الهدف هو أن إتاحة مساحة حرة وفردية خاصة بفريق كل فيلم تسمح بمناقشة الجوانب التي يحتاجون إلى الاستشارات فيها على يد صانعات أفلام محترفات في مجالات مختلفة في صناعة السينما. وقالت: “في برنامج استشارات الأفلام فريق الفيلم يشارك في تصميم البرنامج الموجه له حسب احتياجه، من دون ضغوط المنافسة أوالبرامج الجاهزة مسبقًا التي تتسم بها معظم منصات دعم الأفلام في العالم العربي” وأضافت أن اختيار ثلاث مشاريع في كل دورة ربما يكون عدد قليل جدًا لكنه يسمح للقافلة بمتابعة ودعم تطور المشروعات المختارة في مراحل لاحقة.

وقالت أمل أن القافلة منذ تأسيسها تعمل على دعم الأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة والقصيرة، من خلال برامج وورش متنوعة، مشيرة إلى تطلعها إلى أن يمثل برنامج استشارات الأفلام فرصة جديدة لأصحاب مشروعات الأفلام الروائية والتسجيلية في مراحل إنتاجية مختلفة للدفع بمشروعات أفلامهم خطوات للأمام.

قافلة بين سينمائيات هي مبادرة مستقلة بدأت في مصر في عام ٢٠٠٨، تدير القافلة مجموعة من صانعات الأفلام، وتسعى من خلال العروض المتنقلة في عدد من البلاد وعروض الأونلاين للأفلام التي تصنعها نساء على مستوى العالم إلى دعم دور المرأة في صناعة السينما، كذلك تسعى إلى خلق شبكة دولية من صانعات الأفلام من مناطق مختلفة حول العالم، وخاصة من العالم العربي. تقوم قافلة بين سينمائيات بدور فعال أيضاً في مجال التعليم السينمائي وتدريب النساء على تقنيات عمل الأفلام التسجيلية الإبداعية وذلك في مجالات الإخراج والانتاج والمونتاج والتصوير، وكذلك دعم المشاريع السينمائية للنساء في أي من مراحل الإنتاج.

لمتابعة أنشطة وبرامج القافلة يرجى زيارة رابط موقع قافلة بين سينمائيات على https://www.womencaravan.online/
وكذلك زيارة صفحة القافلة على الفيس بوك: https://www.facebook.com/BWFCaravan

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.