الرئيسية

قصواء الخلالي: الإمام القشيري مُجيبا على متى يكون الرجل مُتوكلا: إذا رضي بالله وكيلا

0 62

قالت الإعلامية قصواء الخلالي إن حقيقة ممارسة التصوف كما قال العارفون هي ابتغاء وجه الله واتخاذ القرآن والسنة طريقا دون مخالفة الشرع، أما فيما غير ذلك فلا يحسب على التصوف.

وتابعت خلال تقديمها برنامج مملكة الدراويش المذاع على قناة الحياة، أن الإمام أبو القاسم في الرسالة القشيرية بباب التوكل أجاب على سؤال عموم الناس والخاص بمتى يكون الرجل مُتوكلا ؟ فقال: إذا رضى بالله وكيلا .. كما أنه قال حال توكله على الله لرضي بما يفعله به الله.

وأردفت أن الإمام القشيري قال :” شرط التوكل هو طرح البدن في العبودية وتعلق القلب بالربوبية والطمأنينة إلى الكفاية فإن أعطى شكر وإن منع صبر.. هكذا يقال فى التوكل وأهله”.

وتعرض شركة “المتحدة” للخدمات الإعلامية، في رمضان، حلقات برنامج “مملكة الدراويش” ويستهدف تسليط الضوء على الفكر الإسلامي الوسطي، والصوفي الروحاني، في مصر وتطوره على مدار الفترات الماضية، وطبيعة الاعتدال الديني المصري التاريخي، ومواجهة التطرف الديني، والهجوم على الوسطية من تيارات الإرهاب الفكري.

وتستضيف الإعلامية “قصواء الخلالي” مقدمة البرنامج، كبار رموز وعلماء وقادة الفكر الإسلامي من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك على مدار الحلقات التي ستعرض يوميا وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

كما تشهد الحلقات أيضا مشاركة لكبار المنشدين والمبتهلين والمداحين بأنشودات المدح للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم، بجانب وثائقيات لمساجد آل البيت في مصر وتاريخها ومعالمها، وأشهر الأضرحة والمقامات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.