الرئيسية

مدحت محي الدين يكتب : الكريمين فى بيت الروبي

0 41

 

 

” الناس قادرة تطلعك سابع سما وقادرة برضو تنزلك سابع أرض ” من أهم الجمل الحوارية التى ذكرت بالفيلم الممتع ” بيت الروبي” بطولة الكريمين النجم كريم عبدالعزيز والنجم كريم محمود عبدالعزيز والنجمة نور ؛ يحكى الفيلم بإختصار عن أسرة تتكون من دكتوره إيمان الروبي وزوجها “نور وكريم عبدالعزيز “وهم فى الأصل أولاد عم قبل ما يكونوا متزوجين ،الزوجة طبيبة أمراض نساء والزوج أستاذ دكتور فى كلية زراعة ، والأسرة قررت الإنعزال بإحدى المحافظات النائية بعيدا عن القاهرة هروبا من ماضى يطارد الزوجة ،وبعد سنوات يزور الأسرة شقيق الزوج طالبا منه العودة إلى القاهرة للتوقيع على بعض الأوراق من أجل الميراث لينقذ مشروعه ، على مضض وافق الزوج واصطحب أسرته معه ولكنه لم يتمكن من حمايتهم من حصار مواقع التواصل الإجتماعى التى زجت بالزوج لعالم التيك توك والإنستجرام والفيس بوك ، وانهالت عليه العروض لعمل إعلانات وفيديوهات كمؤثر اجتماعى ، وتعرض للإستغلال من أحد المتخصصين بتقديم المحتوى و ” التريند ” حتى قاموا بالحفر فى ماضى الأسرة وكشفوا السر الذى حارب الزوج من أجل إخفائه عن أولاده .

 

يناقش الفيلم قضية هامة وهى قوة تأثير ” السوشيال ميديا ” أو مواقع التواصل الإجتماعى على حياة الناس ورغبة البعض المحمومة فى تحقيق الشهرة والثراء السريع حتى لو على حساب السمعة وكيف يمكن أن يسمح البعض لعرض حياتهم الشخصية وأدق تفاصيل حياتهم وبيوتهم على العامة ، وييناقش قضية نصب وكذب البلوجرز بخصوص أنهم يقولوا على مطعم تحفة وينزلوا صور غير حقيقية ويعملوا دعاية لأماكن سيئة ؛ كما يناقش الفيلم أيضا سوء استغلال من يسمون أنفسهم متخصصين بمجال ” السوشيال ميديا ” وصناعة ” التريند ” للحد الذى يمكن أن يدمروا فيه حياة شخص أو أسرة بأكملها طمعا فى تسليط الضوء وتحقيق الكسب المادى السريع ولو بالفضايح غير آبهين لا بالشخص ولا بأسرة ولو أدى ذلك للتدمير مهما حقق لهم من كسب .

 

سلط الفيلم أيضا الضوء على الجيل الجديد وكيف يمكن أن تؤثر مواقع التواصل الإجتماعى بالسلب على الأطفال ؛ وكيف يمكن لطفل أن يعرض طفل زميله للأذى عن طريق تلك المواقع بسبب الحقد والغيرة ، وكيف يمكن استغلال التكنولوجيا فى الخداع للصغير والكبير ، فالأمر كله متوقف على براعة الشخص فى استخدام تلك التكنولوجيا بغض النظر عن عمره .

 

يعد فيلم ” بيت الروبي ” من الأفلام القيمة ويستحق بجدارة أن يكون فى صدارة أفلام عيد الأضحى ٢٠٢٣ ، ويستحق منا كل التحية لصناع هذا العمل القيم ، ولا أعتقد أننى بحاجة لوصف الأداء الرائع والإبداع الذى قام به كل من كريم عبدالعزيز وكريم محمود عبدالعزيز ، فجميعنا نعرفهم ونعرف جيدا أن اسم أحد منهم على الأفيش كفيل بأن يخبرك عزيزى القارئ بأنه قطعا فيلم يستحق المشاهدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.