الرئيسية

مستشفى 57357 يحتفل ياليوم العالمي لمكافحة العدوى

0 30

 

تخريج دفعة جديدة من البرنامج المشترك لمكافحة العدوى مع “سانت جود” الأمريكية

– 19 متدربا من 8 دول هم مصر والبرازيل وباكستان وأندونيسيا والهند وأوزباكستان ونيجيريا والصومال

احتفل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، باليوم العالمي لمكافحة العدوى، وذلك تزامنا مع انتهاء فعاليات البرنامج التدريبي الدولي المشترك لمكافحة العدوى، والذي تنظمه 57357 بالتعاون مع مستشفى “سانت جود” العالمي لطب الأطفال بأمريكا، وذلك بحضور كبار خبراء مكافحة العدوى في مصر والعالم، سواء بالحضور الشخصي أو عبر الأونلاين، ونظم الفعالية قسمي مكافحة العدوى برئاسة د. نجوى خميس، والتطوير والتعليم المستمر برئاسة د. منال زمزم.

خلال الاحتفالية، استعرض المستشفى قدراته وخبراته في مجال مكافحة العدوى، وكيف أن هذا المجال يحمي الجميع من الأمراض والأوبئة، وهو الدرع الواقي من الهجمات الوبائية، ويعمل على تحسين بيئتي العلاج والعمل للمرضى والعاملين على حد سواء، وكذلك التطبيق الأمثل لكافة المعايير والمواصفات الدولية في هذا المجال على كل شئ بالمنشأة الصحية، إضافة إلى عرض تجربة 57357 فى تطبيق استخدام المضادات الحيوية.

وأكدت د. منال زمزم، مدير التطوير والتعليم المستمر بمستشفى 57357، أن هذا البرنامج المشترك يؤهل العاملين في مكافحة العدوى، لنقل خبراتهم التي اكتسبوها من خلال هذا التدريب لأقرانهم، وإمكانية تأسيس وحدات لهذا التخصص في منشآتهم الصحية بعد عودتهم إليها، لتكوين دروع واقية لها ضد الأوبئة والأمراض المختلفة، ويأتي ذلك في إطار التعاون المشترك والاتفاقية المبرمة بين “سانت جود” و “57357” التي وقعها قسم التطوير والتعليم المستمر، والذي يحول المستشفى لمركز عالمي معتمد للتدريب في مجال مكافحة العدوى، خاصة في ظل توافر عدد من التخصصات التدريبية، وعلى رأسها المعامل، والرعاية المركزة، والأقسام الداخلية، والخبراء العالميين.

وقالت د. نجوى خميس، رئيس قسم مكافحة العدوى، أن التدريب في مجال منع ومكافحة العدوى، يأتي في قسم مكافحة العدوى بمستشفى 57357 لأنه من أفضل الأقسام بالمنشآت الصحية على مستوى العالم، ويحصل الخريجون على شهادة دولية معتمدة من الأكاديمية البحثية بمستشفى سانت جود، وكذلك مستشفى سرطان الأطفال مصر.

وشهد الاحتفال تخريج الدفعة الجديدة من المتدربين في برنامج مكافحة العدوى الدولي المشترك مع “سانت جود” بممفيس الأمريكية، حيث تلقوا الجانب العملي من التدريب داخل المستشفى، وكذلك مراجعة الجانب الأكاديمي، وعددهم 19 متدربا، من 8 دول في 3 قارات، هي أفريقيا وشرق المتوسط، تتصدرها مصر، ثم نيجيريا، والصومال، وأمريكا اللاتينية من البرازيل، وأسيا من أندونيسيا، وباكستان، والهند، وأوزباكستان.

وعلى هامش هذا البرنامج تم تنظيم “يوم علمي”، عن مكافحه العدوى بمشاركة أساتذة من 57 وجامعة عين شمس، كما تم عقد 4 جلسات وشارك فيها أساتذة من مستشفى “سانت جود” لطب الأطفال بأمريكا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.