الرئيسية

مسلسل الحشاشين الحلقة 20..حسن الصباح يقترب من أصفهان ويصك عملة باسمه و يأمر “يحيى” بقتل أصدقائه (فيديو)

0 225

جاءت الحلقة 20 من مسلسل الحشاشين تحت اسم «ابن المؤذن»، وبدأت الأحداث بـ بتبليغ إلينار برزك آميد ما علمته بخصوص نورهان ويحيى، وكانت ترغب في قتل نورهان، ولكن برزك رفض ذلك.

 

وكان يريد زيد ابن سيحون أن يتزوج من إلينار، وطلب ذلك من حسن الصباح، ولكنه رفض هذا الأمر خوفاً منه على هدم حلم الجنة، وذلك لأن إلينار هي المسؤلة عنه.

 

وتعمل زوجة حسن الصباح على جعل أولاده يكرهونه، بعد أن قتل ابنه الأكبر الحسين، وتمكنت من ذلك في خديجة الابنة الصغرى لحسن الصباح، ولكن الهادي ابن حسن الصباح يرفض ذلك، واختار أن يكون بجانب والده.

 

وأمر السلطان بركياروق بخروج عمر الخيام من السجن، وذلك لأن هذا لا يليق به، وطلب ذلك من وزير الدولة السلجوقية، الذي يرغب في سجن عمر الخيام لأنه يكرهه.

ويواصل حسن الصباح (كريم عبد العزيز) توسيع ومد نفوذه في المناطق المحيطة له، ضمن أحداث مسلسل الحشاشين الحلقة 20، إذ يطلب من رجاله صك عملة جديدة باسمه «قلعة آلموت لازم يكون ليها العملة بتاعتها مش هنفضل نتعامل بالعملات اللي حوالينا لازم يكون عندنا دينار خاص بينا نبيعه ونشتري بيه، قوة ومهابة واختلاف عن غيرنا».

وقرر حسن الصباح صك ما يدعوه بـ «الدينار الصباحي» ويكون به نسبة عالية من الذهب، ضمن أحداث مسلسل الحشاشيين الحلقة 20، وهو ما دفعه إلى فرض جباية على المناطق حوله حتى يستطيع تحمل صك الدينار الجديد، «عشان ده يحصل لازم نفرض جباية وجزية على كل اللي حوالينا كل اللي يمر من دولة الصليبيين إلى السلاجقة يدفع والعكس، ومن ذهبهم تصك عملتنا الجديدة».

 

وشهدت الحلقة 20 من مسلسل الحشاشين اجتماع حسن الصباح بـ زيد ابن سيحون وبرزك آميد وذلك لكي يقوموا بتجهيز الشباب المؤمنين لتنفيذ قائمة الاغتيالات الجديدة وذلك في الهدنة، التي بينهم وبين سلطان الدولة السلجوقية.

 

وقتل شباب المؤمنين تنفيذاً لأوامر حسن الصباح كلاً من: وزير الدولة السلجوقية، وابن نظام الملك الأكبر، ومفتي مدينة أصفهان، ويرغب حسن الصباح في حرق مسجد في بغداد، وكلف كلاً من الشباب الثلاثة «يحيى، تيفور، سليمان» بفعل ذلك.

 

واتفق يحيى مع تيفور وسليمان ليلاً على قتل كل من: حسن الصباح، برزك آميد، وزيد ابن سيحون، وعند تنفيذ المهمة، وجد يحيى حسن الصباح في غرفة زيد ابن سيحون، الذي كان يرغب في قتله.

 

واكتشف حسن الصباح هذه المؤامرة، وأخذ يحيى ابن المؤذن إلى غرفة الاجتماع، وقال له أعلم أنك كنت ترغب في إبلاغ زيد ابن سيحون بهذه المؤامرة، وحضروا تيفور وسليمان، وأمر حسن الصباح يحيى بقتلهم، وانتهت أحداث الحلقة 20 من مسلسل الحشاشين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.