الرئيسية

مسلسل بقينا اتنين الحلقة 7.. شريف منير يترك المنزل بعد صدمته في ابنه

0 215

 

 

تعرضت ياسمين (رانيا يوسف) لضغط كبير في الشركة، التي تملكها بالشراكة مع أدهم (شريف منير)، بعدما قرر أن يترك البيت والعمل معا، ليستريح فترة في أحد الفنادق، نتيجة الصدمة التي تعرض لها، بعد معرفة أن مروان ابنه يلعب الملاكمة، بدلا عن كرة القدم.

وذهبت ياسمين إلى الطبيب النفسي الذي ذهب إليه شريف، تشتكي له كمية الضغوط التي تعرضت لها، منذ أن ترك أدهم لها الأمور برمتها، فأمر الشركة كلها أصبح على كاهلها، بالإضافة إلى أمور البيت والأبناء والتربية وما إلى ذلك.

و تعرض أدهم لصدمة نفسية كبيرة، بسبب اكتشاف أن زوجته وأبنائه يكذبون عليه لمدة سنوات عديدة، مقنعين إياه أن ابنه مروان يلعب كرة القدم، وهو في الحقيقة يلعب الملاكمة، التي كان والده يرفضها كل الرفض، ويتمنى لولده أن يكون علما من أعلام كرة القدم، وهو الأمر الذي أصابه بخيبة الأمل، وأشعره بأنه أبٌ فاشل لا يحسن تربية أبنائه، بل فوق ذلك كله، استطاعوا أن يكذبوا عليه جميعا، وأنهم يسمعون كلام والدتهم فقط

ووتتابع الأحداث وتتحامل ياسمين على أدهم وتخبره أنه هو من أجبرهم على الكذب بسبب أنانيته فهو دائمًا لا يفكر إلا في نفسه ولا يهتم إلى معرفة ميول ورغبات أبنائه، وتزداد المشادة الكلامية بينهما حدة، ليغضب أدهم ويقر بأن اليوم هو يوم طلاقهما الحقيقي ويخلع الدبلة من يده.

حاولت ميمي جمال حماته منعه ولكنها فشلت، ليأتي مروان ابنه ويعتذر له محاولًا استمالة عاطفته، إذ أخبره أنه بحاجة له وأن وجوده مهم في حياته كما وعده أنه سوف يتنازل عن حلمه في أن يصبح بطلًا في الكيك بوكسينج ليحقق حلمه ويصبح مو أدهم، إلا أن والده أدهم يجلده بالكلام الذي وقع على مروان كحد السيف، وبالتالي يفشل مروان أيضًا في إقناع والده بالتراجع عن قرار ترك المنزل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.