الرئيسية

ناجى الشهابى : يوم 3 يوليو مفتاح النصر الذى أوقف المخطط الغربى الشيطانى وأجهض حلم جماعات التطرف والإرهاب

0 84

 

أكد حزب الجيل الديمقراطى فى بيان أصدره صباح اليوم الثالث من يوليو بمناسبة الذكرى العاشرة لإعلان القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الدفاع والإنتاج الحربي خارطة الطريق التى توافقت عليها أحزاب مصر وقواها الوطنية .. قال البيان :
سيبقى يوم الثالث من يوليو عام 2013 من أهم أيام التاريخ المصرى الممتد عبر آلاف السنين فهو اليوم الذى أنقذت فيه القوات المسلحة الوطن المقدس من التقسيم وحافظت على هوية مصر الحضارية ، وسيبقى علامة فارقة ويوما فاصلاً فى تاريخ المحروسة، سيتوقف عنده خبراء الاستراتيجية والمؤرخين وأساتذة التاريخ و الأجيال الجديدة بالبحث والدراسة والتحليل أمام شجاعة الجيش المصرى وقائده العام الذى تحدى دول الغرب أصحاب مخطط الفوضى الخلاقة “المدمرة” ولم يهتم بتحذيراتهم شديدة اللهجة وأعلن باسم الشعب وتوافق احزابه وقواه الوطنية خارطة طريق للتصدى للمخطط الشيطانى وتولية رئيس المحكمة الدستورية العليا حكم البلاد ووقف العمل بالدستور ..

أكد حزب الجيل فى بيانه أن يوم 3 يوليو 2013 متمم ليوم 30 يونيو 2013 الذى خرجت فيه الملايين من أبناء الشعب المصرى إلى شوارع المحروسة وميادينها رافضين حكم المرشد والمخطط الأجنبى ومطالبين من الجيش بالتحرك ومكمل له .. وأوضح البيان أن التحرك والاستجابة لأمر الشعب كان فى الثالث من يوليو وذلك عندما ترأس الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي الاجتماع التوافقي ليسجل التاريخ بعده، أن هذا اليوم “3 يوليو” هو مفتاح النصر الذى أوقف المخطط الغربى الشيطانى وأجهض حلم جماعات التطرف والإرهاب باختطاف الدولة لعدة قرون قادمة ..

قال ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن الدنيا كلها تأكدت فى يوم الثالث من يوليو من وطنية الجيش المصرى وعقيدته وأنه جيش الشعب صاحب الشرعية التى تعلو وترتفع على أى شرعيات أخرى انتخابية أو غيرها وأن الشعب هو قائده الاعلى الذى يتلقى منه الأمر موضحاً «ناجى الشهابي» أن الجيش المصرى أوضح فى هذا اليوم «3 يوليو» ان عقيدته هى الدفاع عن مصر وأمنها القومى والحفاظ على الدولة قوية مرفوعة الراية بمؤسساتها وأجهزة أمنها القومي.

وأكد رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية «الشهابى» أن بوم 3 يوليو ويوم 30 يونيو 2013 سيبقيان من علامات التاريخ المصرى مثل يومى 23 يوليو 1952 و6 اكتوبر 1973 وذلك كأهم المحطات والعلامات الحاسمة فى تاريخ المحروسة..

ووجه ناجى الشهابى فى الذكرى العاشرة لخارطة الطريق التى أنقذت الوطن التحية للشعب المصري العظيم الذى أبهر الدنيا كلها بحيويته وقدراته على صنع التاريخ.. كما وجه التحية لجيش مصر العظيم وقائده البطل صاحب خارطة الطريق الذى تحدى بها الدول صاحبة المخطط الشيطانى وأزاح حكم الجماعة المتحالفة معهم وأكد للدنيا كلها أن مصر عصية على الكسر وأنها كانت وستظل بفضل إخلاص بنيها وتفانيهم أم الدنيا وعاصمة التاريخ ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.