الرئيسية

ندوة “الطريق إلى cop28” بالمركز الثقافي القبطي بالكاتدرائيه.

0 149

 

اقام المركز الثقافي القبطي ندوة حوارية عن التأثيرات المناخية تحت عنوان “الطريق إلى cop28” والتي أقامتها لجنة الشباب المركزية للمجلس التنفيذي العائلة المصرية ، وذلك تحت رعاية القس إرميا مكرم عضو مجلس أمناء بيت العائلة ، ومساعد مقرر لجنة الشباب .

وفي بداية اللقاء رحب القيس أرميا بالسادة الضيوف والمنصه ، وقام بتعريف لجنه الشباب ببيت العائلة وأهمية الحوارت الثقافية التي تهم مصر والعالم ، وعبر عن سعادته بهذا اللقاء الذي يتبنى قضية هامه مثل التغيرات المناخية ، التي أصبحت تأثيرها على كل فئات المجتمع ، والتي تحتاج إلى تضافر كافة فئات المجتمع المختلفة للمساعدة في مواجهتها وان بيت العائلة المصرية متمثل في لجنة الشباب يسعد دائما بالمشاركة في التوعية المجتمعية لمختلف القضايا التي تمس الإنسانية .

وأدارت الندوة م.آن ناجي مدير إدارة الأزمات والكوارث بمستشفيات جامعة بنها وعضو لجنة الشباب ، والتي أشارت في بداية اللقاء على أهمية توعية جميع فئات المجتمع وخاصة النساء والأطفال بقضية تأثير التغيرات المناخية على حياتنا ، حيث أنهم الفئات الأكثر تأثراً بالتغيرات المناخية ، وأكدت على دور المرأه الفعال في مواجهه والتكيف مع التغيرات المناخية سواء في منزلها أو شغلها وترشيدها للإستهلاك وإعاده تدوير بعض مخلفاتها ، وقيادتها للعديد من المشروعات الإقتصادية للتخفيف من آثار التغيرات المناخية وبالأخص المشروعات الزراعية .

وقد قدم الدكتور محسن توفيق عميد كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس الأسبق ، وسفير مصر السابق لليونسيكو بشرح وافي عن قضية المناخ والتغيرات المناخية وتأثيرها على المجتمع والبشرية .

وقال المهندس أحمد كمال المدير التنفيذي لمكتب الإلتزام البيئي بإتحاد الصناعات المصرية ، أن قضية المناخ ليست قضية دولة واحدة أو شعب واحد فإنها ليست منفرده ، بل نحتاج إلى تكاتف جماعي بين الدول لتخفيف الآثار المتربتة عليها .

ومن جانبه أكد على أهمية دور الإعلام والصحافة لتوعية المجتمع بأخطار القضية .

وأضاف د.محمد حسان مدير وحدة دراسات مخاطر تغير المناخ بمركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار بمجلس الوزراء ، بأن الدولة أهتمت في السنوات الأخيرة إهتمام بالغ ، وكان لها بعد بيئي ، والتي بدورها ، أصدرت العديد من المبادرات منها حملة ( دورك هيفرق ) .

وأشار دكتور يوسف الورداني مساعد وزير الشباب والرياضة الاسبق ، وعضو لجنة الشباب بأن دور الفرد هام جدا في قضية التغيرات المناخية بجانب دور الدولة وان التوعية بالقضية وسن التشريعات الحازمة تساعد في التخفيف من تأثير التغيرات المناخية علي البيئة .

حيث حضر اللقاء نخبه من الإعلاميين والصحفيين والمثقفين والشخصيات العامة والعديد من المهتمين بشؤون البيئة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.