الرئيسية

نظير عياد بمملكة الدراويش: شيخ الأزهر الطيب وعلي جمعة من أبرز الدراويش من علمائنا الأفاضل

0 59

 

قال الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الدراويش، من علمائنا الأفاضل، وهم الشيخ د.عبد الحليم محمود، و د.جودة المهدي، وشيخ الأزهر د.أحمد الطيب، و د.علي جمعة، و د.أحمد عمر هاشم، وكلهم نفضوا الدنيا، وسلكوا الطريق إلى الله، وليس فيهم من يحيد عن الكتاب والسُنّة.

وتابع عياد خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي المذاع على قناة الحياة، إن الحديث عن أن التصوف لم يكن موجودًا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا عهد الصحابة غير صحيح، ويكذبه الواقع والأدلة المُتعددة التي تشهد بزيف هذا الإدعاء.

وأكمل عياد، أن التصوف، كاتجاه ومنحى وسلوك هو الإسلام ومقاماته تدور حول المراقبة والتقوى والصبر والخوف من الله وكل هذا منصوص عليه في القرآن الكريم والسنة، وهو ما ينبأ أن التصوف أصله القران والسنة.

وأوضح أن التصوف وإن كان علما يُدرس إلا أنه في الأصل تجربة روحية خالصة قد ينكشف للسالك فيه إلى الله تبارك وتعالى ما لا ينكشف لغيره.

وتعرض شركة “المتحدة” للخدمات الإعلامية، في رمضان، حلقات برنامج “مملكة الدراويش” ويستهدف تسليط الضوء على الفكر الإسلامي الوسطي، والصوفي الروحاني، في مصر وتطوره على مدار الفترات الماضية، وطبيعة الاعتدال الديني المصري التاريخي، ومواجهة التطرف الديني، والهجوم على الوسطية من تيارات الإرهاب الفكري.

وتستضيف الإعلامية “قصواء الخلالي” مقدمة البرنامج، كبار رموز وعلماء وقادة الفكر الإسلامي من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك على مدار الحلقات التي ستعرض يوميا وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

كما تشهد الحلقات أيضا مشاركة لكبار المنشدين والمبتهلين والمداحين بأنشودات المدح للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم، بجانب وثائقيات لمساجد آل البيت في مصر وتاريخها ومعالمها، وأشهر الأضرحة والمقامات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.