الرئيسية

ننشر كلمة الدكتور إسماعيل عبد الغفار في المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجيستيات مارلوج 12 بالإسكندرية

0 52

 

 

 

افتتح الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،فعاليات الملتقى العلمي الدولي ،الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري سنويًا تحت عنوان المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجيستيات مارلوج( في نسخته الثانية عشر)

 

وقال رئيس الأكاديمية العربية، إنه لمن دواعى سرورى أن نلتقي في هذا التجمع الدولي السنوي لمناقشة آخر المستجدات التي طرأت على الشأن البحري والموانئ واللوجيستيات، وطرح موضوعات تشكل تحديات لتطوير النقل البحري على مستوى مصر والمنطقة العربية وايضاً العالم ومناقشتها والمساعدة ايجاد الحلول الناجحة لها.

وأضاف “يحيط بعالمنا اليوم العديد من الأزمات والإضطرابات وتتزامن جميعها مع أزمة التغير المناخى ولهذا أصبحت المنظمات تدرك ضرورة تطوير ممارسات إدارة المخاطر التى تنتهجها لمواكبة البيئة الجديدة، ولهذا أصبح الإعتماد على الإبتكار والتقنيات الحديثة والمرونة محور إهتمام جميع المنظمات ومنها قطاع النقل البحرى واللوجيستيات.

 

ولهذا جاء اختيار عنوان هذا العام:

Sustainable & Innovative Technologies

Towards a Resilient Future

فمع الثورة التكنولوجية والصناعية التي يشهدها العالم حالياً أصبحت المؤسسات والمنظمات تواجه تحديات مختلفة تتطلب إيجاد حلول مبتكرة لتلك المشكلات ، تعتمد على أنماط من التفكير غير التقليدي، ومن هنا يأتى الدور الهام للتكنولوجيا والإبتكار فى تحقيق التنمية المستدامه وقد أظهرت الدراسات التى أعدت من قبل صياغة خطة التنمية المستدامة حتى عام 2030 وبعد إقرارها مدى مساهمة العلوم والتكنولوجيا والإبتكار كأداة لتحقيق التنمية المستدامة

ولذلك يناقش مؤتمر مارلوج (12) هذا العام مجموعة من القضايا التى تعكس تلك التحديات التي تواجه العالم والتى تحث على أهمية تنفيذ الإستراتيجيات المرنة التي تضمن القدرة على الحفاظ على كفاءة خدمات الأعمال اللوجستية والموانئ والتى تجعل الإبتكار محورًا أساسيا لحلول غير تقليدية للعديد من القضايا والمشكلات التى تواجه صناعة النقل البحرى واللوجيستيات

 

وأوضح عبدالغفار ،إن الأكاديمية تقوم بتقديم العديد من المسارات التعليمية التى تتميز بالنوعية العالية من حيث الجودة والتنوع المتناغم لخدمة أغراض التنمية والديناميكية فى التطور لمواكبة المتغيرات الدولية، من خلال عقد شراكات مع كبريات الجامعات المتخصصة في كافة المجالات

مما يساعد في اتباع نظم تعليمية تتسم بالمرونه في ضوء نظم التعليم الحديثة إلى جانب التعليم التقليدى، فالأكاديمية تعتنق سياسة التطوير المستمر للأنظمة التعليمية وتخطو بثبات نحو تطبيق الفكر المفتوح للتعليم والذى تقوم فلسفته على اتاحة المناهج التعليمية لمن يرغب فى المكان وفى الوقت الذى تسمح به ظروفه (Whoever, Wherever and Whenever) وبذلك يتحقق له إما فرصة عمل جديدة أو تحسين مستواه الوظيفى وكذلك تطبيق أسلوب التعليم عن بعد كوسيلة لتنفيذ العملية التعليمية أيا كانت، فمن الممكن أن يكون التعليم عن بعد وسيلة للعملية التعليمية التقليدية أو وسيلة للتعليم المفتوح لأن التعليم عن بعد عبارة عن أسلوب توصيل المناهج التعليمية للطلاب سواء عن طريق شبكة الانترنت أو التليفزيون أو دوائر الفيديو المغلقة أو الاسطونات المدمجة أو ملفات المناهج المنمطة.

وفي ختام كلمته توجه عبدالغفار، بخالص الشكر والعرفان إلى السيد أحمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية على دعمه المستمر والمتواصل للأكاديمية كبيت خبرة عربي ودولي متخصص في مجالات التعليم والتدريب والإستشارات والبحوث لخدمة الدول العربية وذلك بوصفها أحد الأذرع الفنية لجامعة الدول العربية وأحد أهم الأدوات الرئيسية لتحقيق مقاصدالعمل العربي المشترك وتعزيز مسيرته.
وفي ذات السياق أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى جمهورية مصر العربية دولة المقر قيادة وحكومة لما نلمسه حاليا من تقدما ملحوظا فى مسيرة التنمية على كافة الأصعدة ، وربط الدولة من خلال مشروعات النقل سواء المحاور أو السكة الحديد ومترو الانفاق ومشروعات بالموانئ والمناطق اللوجستية في ظل القيادة السياسية الداعمة للتطوير والتحديث الدائم في جميع المجالات، فلقد أصبح لمصر سجل حافل للمئات من المشروعات القومية العملاقة، كما أتوجه بخالص الشكر والعرفان إلى الفريق مهاب مميش، مستشار رئيس الجمهورية لمشروعات قناة السويس والموانئ البحرية على تشريفه لنا اليوم، وكذلك الفريق كامل الوزير على الدعم المتواصل والمستمر للأكاديمية بإعتبارها الذراع العلمي والفني للنقل واللوجستيات في الدول العربية وعلى مجهودات معاليه في سبيل احداث طفره غير مسبوقة بقطاع النقل.

وأتوجه بالشكر والتقدير إلي اللواء محمد طاهر الشريف محافظ الأسكندرية لدعمه ومساندته وحرصه الدائم لحضور مؤتمر مارلوج.
كما أتوجه بخالص الشكر والعرفان الى

Prof. Takeshi Nakazawa – Executive Director (IAMU)

International Association of Maritime Universities

على حضوره المشرف ودعمه للمؤتمر،كما أتقدم بجزيل الشكر الي الحضور المميز من الدول العربية والذي يعكس الدور الكبير التي تلعبه الاكاديمية العربية كبيت خبرة عربي ،والشكر موصول لكل من تفضل بتلبية الدعوى بالحضور والمشاركة في هذا المؤتمر

كما أتوجه بجزيل الشكر لكل من أسهم في إعداد ودعم هذا المؤتمر وللجنة المنظمة ويحدوني الأمل في أن يحقق المؤتمر ما نتطلع إليه في إخراج توصيات تسهم في الاستفادة منها لتطوير موانينا المحلية والإقليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.