الرئيسية

وتتوالي التحديات امامك يا مصر

0 53

بقلم .. الدكتور:جمال عبدالعزيز عنان

عميد كليه العلوم جامعه الزقازيق.

 

هكذا تاريخ مصر كله تحديات وعقبات ومصر لا تزال دولة مترابطة غنية بثروتها البشرية من اطباء ومهندسين وعلماء اكفاء بشتي المجالات حملوا مشاعل النور والتنوير بعدة دول عربية وعالمية ولا زالوا وهذا لا تريده دول التحالف محاور الشر التي تريد ان تكون دولنا العربية والاسلامية جماعات متصارعة مفككة بما يسمي الفوضي الخلاقة التي قالت عنها كوندوليزا رايس وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية وهؤلاء الدول تخطط وتضع دراسات لصالح امنها القومي ومصالحها تجاه شعوبها علي حساب الدول الاخري خصوصا الدول العربية والاسلامية ولا يملون ابدا ويضعون سيناريوهات للتنفيذ بهدوء وعلي المدي القريب والبعيد فهم من دشنوا وباركوا ومولوا جماعة الاخوان المسلمين التي كسرت الاوطان واصبح هذا اخواني وهذا لا للاسف داخل الوطن الواحد وداخل المجتمع الواحد وداخل الاسرة الواحدة

 

وعقيدتهم ثابتة معي ام ضدي لدرجة انهم يتزوجون منهم فيهم وكم رايت حالات طلاق وخراب بسبب ان هذا مع فكر الجماعة ام لا وخدعونا وراحوا يخططون في بلادنا باسلوب ناعم ماكر ومخادع وراحوا يدشنون ما يسمي بجماعات المجتمع المدني و٦ ابريل وروتاري وخلافه ويحركوهم وقتما يشائون واينما يريدون وبذلك نجحوا في الكثير من الدول العربية بخلق الفوضي وخلق جماعات تابعة خاضعة لهم ويحمونهم مقابل غرف خيرات العرب من البترول والثروة المعدنية وما تبقي من خيرات يقومون بشراء السلاح ليحموا انفسم من الجماعات الاخري وهكذا لم يتركونا عند هذا الحد انما يعملون ويخططون بجميع الطرق الممكنة لنزع موافقتنا علي اي مقترحات او حلول تخدم الكيان الصهيوني واسرائيل الكبري والان تتوالي التحديات كالاتي :

اولا : سد النهضة الاثيوبي وراحوا يخططون ويمولون من اموالهم وامروا اثنتان من دول الخليج ادفع الاموال لبناء هذا السد

ثانيا : الملاحة بقناة السويس التي تناقصت بنسبة كبيرة جدا بسبب قيام ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران وبالتنسيق مع امريكا نفسها وهذا تحدي اعظم للاقتصاد المصري باعتباره شريانا للنماء والدخل القومي ويفكرون ويخططون ويتدربون ويتدارسون لشق قناة بن جوريون لتكون بديلا لقناة السويس وللاسف مضيق تيران اصبح عليه ما عليه من ملاحظات مع انحياز دول الخليج لاطراف دولية واعتبارات معينة وهكذا كل دولة تعمل لمصالحه الخاصة فقط ونجحوا في تفكيك فكرنا واتحادنا وتقاربنا

ثالثا : ازمة الطاقة التي تمر بها بوقف او تعطيل امدادات الغاز لاسالته من بعض دول الجوار وشرق المتوسط وعلامات استفهام كثيرة جدا في هذا الصدد
رابعا: واعظم التحديات هو الارتفاع الجنوني بالاسعار مع خنق الاقتصاد المصري ونقص العملة الاجنبية الدولارية

خامسا: مشكلة اللاجئين من الدول العربية والله احد احيانا ببعض الاماكن وكانني بالسودان الشقيق حيث اصبحوا احياء مستقرة ثابتة ولهم محلاتهم ومدارسهم وهويتهم كاملة علي ارض مصر وهم بالملايين مع السوريين وغيرهم وكل هؤلاء يحتاجون الماكل والمشرب والمسكن علي حساب المصريين فبدلا من استيراد مثلا عشرة ارادب حبوب تستورد عشرات ليكفي كل هؤلاء الناس

سادسا : تواجد فئات كارهة بمصر تنتمي فكريا لافكار متطرفة تريد هدم الوطن وتجلس ليلا ونهارا تبث الفتن والشائعات المغرضة الهدامة وتعلمون ان حرب الشائعات كما ذكرت موسوعة روبين كلارك العسكرية احد الحروب الحديثة النفسية لتفكك المجتمع والشعور بالاحباط والانهزامية وهو ما نعيشه الان لكي يحركون الشعب مع اي نداء من الفئات الكارهة للوطن

وهكذا تتوالي التحديات امامك يامصر ومصر قد تمرض ولكنها لا تموت ولازالت وستظل صامدة عزيزة ابية امام كل كل هذه التحديات
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر
والله من وراء القصد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.