الرئيسية

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يعقد اجتماعًا مع رؤساء مجالس أمناء ورؤساء أفرع الجامعات الأجنبية بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة

0 56

 

كتب:سعيدسعده

– د. أيمن عاشور يؤكد أهمية الدور المجتمعي لمؤسسات التعليم العالي بمساراته المختلفة في خدمة المجتمع.

– وزير التعليم العالي يوجه بضرورة تأهيل الطلاب الحاصلين على المنح قبل وأثناء دراستهم في أفرع الجامعات الأجنبية؛ لصقل مهاراتهم وتطوير معارفهم.

– بروتوكول تعاون بين شركة العاصمة وأفرع الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة

عقد د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي اجتماعًا مع رؤساء مجالس أمناء ورؤساء أفرع الجامعات الأجنبية، بحضور م. خالد عباس نائب وزير الإسكان ورئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ود. مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. حلمي الغُر أمين مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، ود. محمد الشرقاوي مساعد الوزير للسياسات الاقتصادية، ولفيف من رؤساء مجالس أمناء ورؤساء أفرع الجامعات الأجنبية، وقيادات الوزارة وشركة العاصمة، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

في بداية الاجتماع، ثمن د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي جهود شركة العاصمة في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة التي أصبحت واقعًا ملموسًا، ونقلة نوعية وحضارية كبيرة على كافة المُستويات، كما ثمن الوزير جهود رؤساء مجالس أمناء ورؤساء أفرع الجامعات الأجنبية، على جهودهم الدؤوبة في إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي شهدت العديد من التحديات حتى وصلت إلى ما نشهده من نجاحات لهذه الجامعات على أرض الواقع.

كما أكد د. أيمن عاشور أهمية الدور المجتمعي لمؤسسات التعليم العالي بمساراته المختلفة في خدمة المجتمع، وذلك في الإطار العام لبناء وتطوير الدولة المصرية، والانتقال إلى مرحلة الجمهورية الجديدة، التي تحتاج إلى جهد وعمل وتضحية من جميع أبناء الوطن المخلصين، لصياغة حاضر ومستقبل أفضل لمصر.

وأشاد الوزير بمُبادرة التعليم المقدمة من شركة العاصمة بالتعاون مع أفرع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، مؤكدًا أن الهدف الرئيسي من مثل هذه المُبادرات هو التأكيد على الدور المجتمعي والمسئولية المجتمعية لمؤسسات التعليم العالي في العاصمة الإدارية الجديدة.

وخلال الاجتماع، وجه د. أيمن عاشور بضرورة تأهيل الطلاب الحاصلين على منح مُبادرة التعليم قبل وأثناء دراستهم في أفرع الجامعات الأجنبية؛ لصقل مهاراتهم وتطوير معارفهم.

ومن جانبه، استعرض م. خالد عباس مُبادرة التعليم بالتعاون مع أفرع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ لرعاية عدد من المتفوقين من أبناء الصعيد للدراسة في هذه الجامعات العالمية بالعاصمة، اتساقًا مع سياسة الدولة بإتاحة المجال لجميع المواطنين من مختلف أنحاء الجمهورية، للاستفادة من أفضل الفرص والخدمات المتوافرة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

شهد الاجتماع، د. محمد سمير حمزة رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ا. السيد عطا رئيس قطاع التعليم، ا. أحمد الشيخ الوكيل الدائم للوزارة، ا. محمد غانم رئيس الإدارة المركزية الأمانة المجالس، د. إيهاب عبدالرحمن وكيل الشئون الأكاديمية بالجامعة الأمريكية.

جدير بالذكر، أن المُبادرة تهدف إلى توفير (100) فرصة للتعليم المُتميز بأرقى الجامعات لأوائل طلاب الثانوية العامة خريجي المدارس الحكومية من محافظات الصعيد، وإبراز دور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تجاه أبنائها من الطلاب، بالتعاون مع الجامعات الخاصة التي تعمل تحت مظلتها، فضلًا عن تفعيل المُساهمة المجتمعية لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية وواجبها تجاه المواطن والمجتمع، وتفعيل المُساهمة المجتمعية للجامعات المشاركة في المُبادرة، وإبراز دورها والإعلان عنها بشكل إيجابي.

وتتم المُبادرة بالتنسيق بين شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية وكل من الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة (الجامعة الألمانية الدولية – الجامعات الأوروبية في مصر – مؤسسة جامعات المعرفة الدولية “كوفينتري” – مؤسسة الجامعات الكندي – مؤسسة جلوبال “جامعة هيرتفورد شاير”)، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، توزع المنح على الجامعات الخمس المشاركة في المُبادرة بالتساوي، تقوم شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية بصرف مبلغ شهري ثابت لكل طالب بغرض تغطية تكلفة الإقامة، والإعاشة، والمصاريف الشخصية.

وتم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم، تشمل كافة الجامعات المشاركة، بالإضافة إلى بروتوكول تعاون منفصل مع كل جامعة، بغرض تنظيم العلاقة بين الأطراف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.