الرئيسية

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي

0 55

 

كتب : سعيد سعده

د.أيمن عاشور يؤكد على:

– توفير التدريب المناسب لطلاب الجامعات التكنولوجية، ودعم وتنفيذ المشروعات البحثية والعلمية القابلة للتطبيق

– وضع خريطة عمل لتعاون الجامعات التكنولوجية مع الجامعات الحكومية والخاصة والشريك الصناعي، والقطاع الخاص والمستثمرين

 

 

ترأس الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماع المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي، بحضور الدكتور أحمد الصباغ مستشار الوزير للتعليم الفني والتكنولوجي والقائم بأعمال أمين المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

في بداية الاجتماع، أكد الوزير التعاون مع الجهات الصناعية في توفير التدريب المناسب لطلاب الجامعات التكنولوجية، ودعم وتنفيذ المشروعات البحثية والعلمية القابلة للتطبيق؛ لخدمة قطاعات التصنيع المختلفة، فضلاً عن العمل على تطوير البرامج واللوائح الدراسية وفقًا للتغيرات العالمية، واحتياجات سوق العمل، والتسويق لها بالشكل الأمثل.

 

ووجه الدكتور أيمن عاشور بوضع خريطة عمل لتعاون الجامعات التكنولوجية مع الجامعات الحكومية والخاصة والشريك الصناعي، والقطاع الخاص والمستثمرين؛ لتحسين جودة التعليم العالي التكنولوجي، وتدريب الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل.

 

ومن جانبه، أشار الدكتور أحمد الصباغ إلى أن الجامعات التكنولوجية تم تزويدها بالمعامل وورش العمل التي تم تجهيزها بأحدث الوسائط التكنولوجية والتي تعتمد على أحدث النظم العالمية مع استكمال ما ينقصها، مشيرًا إلى حصول خمس جامعات تكنولوجية (سمنود التكنولوجية – برج العرب التكنولوجية – القاهرة الجديدة التكنولوجية – أسيوط الجديدة التكنولوجية – طيبة التكنولوجية) على مشاريع إنشاء نوادي ريادة الأعمال من أكاديمية البحث العلمي بقيمة مليون جنيه لكل مشروع على ٣ سنوات.

 

وخلال الاجتماع، استمع الدكتور أيمن عاشور إلى عرض تفصيلي من الدكتور شريف كشك مُساعد الوزير للحوكمة الذكية حول البنية المعلوماتية بالجامعات التكنولوجية، بالتعاون مع الجهات المعنية؛ بما يدعم الخطط المُستهدفة لتطوير هذه الجامعات.

 

كما أحيط المجلس بتوقيع اتفاقية التعاون الفني لمشروع إنشاء نظام التعليم الياباني في مصر (EJ-KOSEN) بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة اليابانية للتعاون الدولي «جايكا»، وذلك في إطار الشراكة المصرية اليابانية للتعليم (EJEP).

 

وكذلك التعاون بين وزارة التعليم العالي وجامعة شيديان الصينية، وشركة تيدا مصر؛ لإنشاء جامعة تكنولوجية بخبرة صينية، بالمنطقة الاقتصادية بالعين السخنة، وتوفير فرص لخريجيها للعمل في جميع المجالات، فضًلًا عن الحصول على منحة صينية من هيئة التبادل الدولي التعليمي؛ لتدريب 15 من الهيئة المعاونة بالجامعات التكنولوجية في مجال التصنيع الرقمي لمدة أسبوع.

 

كما أحيط المجلس بانضمام الجامعات التكنولوجية لتحالفات الجامعات الموجودة على مستوى الجمهورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.