الرئيسية

وفاء سالم : أهلي انتهكو طفولتي و تحرشوا بي.. وجسمي النحيل اتوجع

0 19

 

 

كشفت الفنانة وفاء سالم تفاصيل تعرضها للتحرش من أهلها، وانتهاكها في طفولتها، موضحةً أن ذلك الأمر كان ضمن أسباب اعتزالها وابتعادها عن المجال الفني.

 

وقالت وفاء سالم خلال مقطع فيديو نشرته على يوتيوب: عندما كنت صغيرة، كنت أُفضل أن أجلس أسفل المنضدة، ولم أُغير ذلك المكان، وأسمع دائمًا أصوات الأواني والشوك ورائحة الطعام، وعندما يبدأوا في التسامر أكون في عالم آخر غير العالم الخاص بهم، وكانوا يعتبروني مثل قطتهم السيامي التي يلعبون بها.

وأضافت وفاء: كانوا بيقعدوني على حجرهم وبينقلوني من حجر لحجر، ولما بيحضنوني كانوا بيوجعوا جسمي ببقى عايزة أزقهم ومش قادرة ومش مستحملة الأحضان بتاعتهم بسبب جسمي النحيل، ولما كانوا بيبوسوني كنت ببقى غصب عني بمسح البوسة من على خدي، وكانوا بيسألوني انتي مش بتحبينا؟ وكنت بتكسف وأقول لا.

 

 


وتابعت وفاء سالم:  بوستهم كانت بتشوكني وبتشوك خدي وريحة نفسهم بالسجائر كانت بتضايقني وببقى عايزة أهرب من كل العالم ده؛ لأن أحضانهم كانت بتوجع جسمي النحيل، وأكتر حاجة لسه فكراها لحد دلوقتي وكانت بتوجعني وعاملة جرح في قلبي إن بعض القرايب كانوا بيقعدوني على حجرهم وبينتهكوا طفولتي البريئة، بينتهكوها بقسوة ووقاحة.


وأردفت وفاء: كنت في الأول مش بفهم وكنت بتكسف أتكلم، ودلوقتي كل ده شريط بيمر بيلف في دماغي وعمري ما نسيته ولما كبرت كنت بحس إن الطفلة لسه جوايا، ولسه جوايا البراءة، وكان بيحصل معايا حاجات شبه كده لحد وقت قريب، وبيدخلولي من مداخل انتي فتاة أحلامي، انتي كلك أنوثة وجمال، انتي محصلتيش، وكل ده عشان يوصلوا لحاجة، مش قادرة أنطقها، جوايا وجع كبير، وده كان من ضمن الأسباب إني مشيت.. لسه فيه حواديت وحكاوي هتسمعوها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.