الرئيسية

37 يومًا لمحرقة غزة .. الإبادة الجماعية مستمرة

0 306

 

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، محرقتها الدامية في قطاع غزة، لليوم الـ 37 تواليًا، بتكثيف الغارات واستباحة المستشفيات وقصفها وحصارها، وقصف النازحين، واقتراف المجازر وجرائم الإبادة الجماعية، مع تصاعد عمليات التوغل البري من عدة محاور وسط مقاومة شرسة.

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال ركزت في غاراتها خلال هذا اليوم، على خانيونس، وقصفت العديد من المنازل والتجمعات السكنية ما أدى إلى استشهاد أكثر من 31 مواطنًا، غالبيتهم من النساء والأطفال، إضافة إلى عشرات الجرحى.

واستشهد مواطنان، أحدهما سيدة، وأصيب 4 آخرون في استهداف الاحتلال منزل عائلة سلامة في حي الأمل غرب خان يونس.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلاً لعائلة القدرة شرق القرارة شمال خانيونس، ما أدى لاستشهاد طفلتين شقيقتين، وسجلت عدة إصابات.

كما استشهد طفلان شقيقان، هما ابنا نجلي شقيق المصور الصحفي ياسر قديح جراء قصف منزل للعائلة في بني سهيلا شرق خانيونس.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلين لعائلة الرقب ورضوان شرق خانيونس، ما أدى إلى عدد من الشهداء والإصابات.

ولاحقا أفادت مصادر محلية أن أحد المنزلين يعود للمواطن عبد القادر عبد الرازق محمد الرقب وشقيقه صديق، وأدى إلى 11 شهيدا، وهم: عبد القادر عبد الرازق محمد الرقب”أبو منيب” 35 سنة، وزوجته/ سناء شاكر محمد الرقب “أبو دقة” 33 سنة، وأطفالهما: إيمان 13 سنوات، وأسماء 11 سنوات، ومنيب 10 سنوات، وأمنية 8 سنوات، وأماني 3 سنوات، وابنة شقيقه نهلة إبراهيم عبد الرازق الرقب 20، وزوجة أخيه صديق، نورا يوسف الرقب “البريم ” 33 وطفلتها زينة صديق الرقب 3 سنوات، وأمير عبادة صلاح الدين الرقب. كما أصيب عدد من المواطنين بجروح بين متوسطة وخطيرة وأدخل بعضهم للعناية المكثفة.

ووصل شهيدان وعدد من الإصابات إلى مستشفى غزة الأوروبي، بعد قصف إسرائيلي استهدف منزلاً لعائلة الزغبي في محيط مستشفى غزة الأوروبي شرق خان يونس.

وارتقى 3 شهداء وأصيب آخرون في غارات إسرائيلية على منزل بحي الصبرة جنوب مدينة غزة.

وشنت طائرات الاحتلال – بعد ظهر اليوم- عدة غارات على حي الشيخ الناصر، وقرب مقبرة بني سهيلا، شرق خانيونس، وقرب دوار العلم في بني سهيلا؛ ما أدى إلى عدد من الإصابات.

واستشهد 13 مواطنا وأصيب 27 آخرون بقصف طائرات الاحتلال -صباح الأحد- منزلاً لعائلة النجار في بني سهيلا شرق خانيونس. وتسبب القصف بتدمير عدة منازل تؤوي نازحين، ولا يزال هناك العديد من المفقودين.

كما قصفت طائرات الاحتلال منزلاً لعائلة البريم في بني سهيلا شرق خانيونس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.